أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير / انواع النوبات القلبية: اعراضها، تعريفها ، اسبابها، مخاطرها وطرق الوقاية منها ( الجزء الأوّل)

انواع النوبات القلبية: اعراضها، تعريفها ، اسبابها، مخاطرها وطرق الوقاية منها ( الجزء الأوّل)

د.طلال حمود/بيروت
كبيب قلب تدخلي

١-نظرة عامة:
الذبحة الصدرية هي عبارة عن نوع من ألم الصدر الناتج عن انخفاض او وقف كامل في تدفق الدم إلى عضلة القلب. وتُعّد الذبحة القلبية أحد اهمّ أعراض مرض تصلًّب الشرايين التاجية للقلب.

غالبًا ما توصف الذبحة القلبية، التي قد تُسمى أيضًا الذبحة الصدرية، بأنها خُناق ( شيئ يخنق الصدر ) او إعتصار في الصدر، أو ضغط، أو ثقل، أو شد، أو ألم شديد جداً لا مثيل له. ويصف بعض من يعانون أعراض الذبحة القلبية بأنها شعور يشبه ملزمة تعتصر الصدر، أو حمل ثقيل موضوع عليه ( شعور ببلاطة او وزن كبير على الصدر ). وقد تكون الذبحة ألمًا جديدًا يحتاج إلى تقييم من الطبيب، أو ألمًا متكررًا يزول بالعلاج.

ومع أن الذبحة الصدرية شائعة نسبيًا، إلا أنه ما زال من الصعب التمييز بينها وبين أنواع أخرى من ألم الصدر، مثل ألم عسر الهضم أو إزعاجه او آلام العضل او التشنّجات العصبية او الم البلعوم او المعدة او احياناً آلام المفاصل والعظم وحتى بعض انواع آلام الظهر .

٢-الأعراض:
تشمل أعراض النوبات القلبية او الذبحة الصدرية ما يلي:

-ألمًا في الصدر أو شعورًا بعدم الراحة، والذي يمكن أن يُوصف بالشعور بالضغط أو العصر أو الحرقة أو الامتلاء ومن هنا جاءت كلمة “خُناق صدري مُستقّر” او “غير مُستقّر ” كما سنرى لاحقاً لأن الألم يخنق خنقاً كم ذكرنا سابقاً .

-ألمًا في الذراعين، أو الرقبة، أو الفك، أو الكتف، أو الظهر مصاحبًا لألم الصدر
-الغثيان
-الإرهاق
-ضيق النفس
-التعرق
-الدوخة
ومن الضروري أن يتم تقييم هذه الأعراض فورًا بواسطة طبيب لتحديد عما إذا كان المريض يعاني من خُناق صدري مُستقّر أو من خُناق صدري غير مُستقّر، والذي قد يتسبب بذبحة قلبية مُحتملة واكثر خطورة في حال تُرِك المريض من دون علاج.

ويُعدّ “الخُناق الصدري المُستقّر” أكثر أشكال الأعراض القلبية شيوعًا لمرض تصلّب الشرايين التاجية للقلب. ويحدث عادةً عندما تجهد نفسك ويختفي شبه كلياً مع الراحة ليعود الألم الصدري ويظهر مع الجهد. فعلى سبيل المثال، غالبًا ما يكون الألم الذي تشعر به عند المشي صعودًا أو بعد تناول وجبة طعام دسمة او بعد غضب شديد او التعرُّض للهواء في الطقس البارد علامة خُناق صدري مُستقّر .

أ- سمات “الخُناق الصدري المُستقّر” :

تحدث الإعراض عادة ً عندما يعمل قلبك بقوّة أكبر، مثل عند ممارستك للتمارين الرياضية مثل المشي مثلاً مسافة ٥٠٠ متر او صعود السلالم،
وعادة ما يمكن توقّعها ويكون الألم مُشابه عادة لما وصفناه اعلاه ومُشابه من ألم في الصدر قد عانيته سابقًا وهو يتكرر عادة في ذات الظروف وعلى ذات درجة الجهد التي تقوم بها ولذلك فهو يطلق عليه اسم الخُناق الصدري المُستقّر لأن الألم الصدري يتكرر بذات الوتيرة في ذات الظروف وعلى ذات درجة الجهد القلبي.
ويستمر هذا الألم لمدة قصيرة جداً، ربما لخمس دقائق أو أقل
ويختفي في وقت قصير إذا استرحت أو استخدمت دواء الخناق الصدري.
ومن المُمكن أن تختلف شدة الألم الصدري ومدته ونوعه بين مريض وآخر .والأعراض الجديدة أو المُختلفة او المُطوّلة قد تكون علامة على شكل أكثر خطورة من الذبحة الصدرية (الخُناق الصدري الغير مُستقّر) أو الذبحة القلبية او ما يُعرف بإحتشاء عضلة القلب .

ب-سمات “الخُناق الصدري الغير مُستقّر” (حالة طبية طارئة):

تحدث الآلام في هذه الحالة حتى في في حالة الراحة مع تغيّر في النوع المُعتاد للألم الصدري غير مُتوقّع
وعادةً ما يكون أكثر خطورة ويستمر لفترة أطول من الم الخناق الصدري المستقر، وربما لمدة ٢٠ دقيقة أو أطول من ذلك وقد لا يختفي الألم مع أخذ قسط من الراحة أو إستخدام أدوية الخناق الصدري المعتادة او
قد يكون إشارة إلى الإصابة بالذبحة القلبية.
وهناك نوع آخر من الخناق الصدري، يُسمى الخناق الصدري المُخالف للمعتاد أو “خناق برنزميتال”. هذا النوع من الخُناق الصدري نادر. ويحدث بسبب تشنّج في شرايين القلب ويُقلل مؤقتًا من تدفق الدم.

ج-سمات الخناق المخالف للمعتاد (خناق برنزميتال):

يحدث عادةً أثناء حصولك على قسط من الراحة
ويكون الألم غالباً شديد جداًً

وقد يتم تخفيفه بواسطة أدوية توسيع الشرايين . وهو خطير جداً ويصيب عادة الشباب او خاصة النساء قبل سنة ال ٤٥ سنة وخاصة المدخنين. وتظهر اعراضه عادةً اثناء الليل او عند الفجر خاصة بشكل الم صدري شديد قد يُصاحبه احياناً توترات او إضطربات خطيرة في كهرباء القلب قد تكون احياناً قاتلة وتظهر عادة على تخطيط القلب الذي نُسمّيه تخطيط القلب على ٢٤ ساعة وله علامات خاصة به على هذا التخطيط بالإضافة الى وجود إضطرابات خطيرة جداً في ضربات القلب قد تكون مُميتة احياناً في حال عدم العلاج. وعلاجه يبدء اولاً بإيقاف التدخين قطعاً ونهائياً وبإعطاء الادوية المُوسّعة لشرايين القلب من عائلة النترات او النيتروغليسرين او مُضادات اقنية الكلسيوم وهي كلها فعّالة جداً في علاج هذا المرض بشرط ايقاف التدخين.

د-الذبحة لدى النساء:
يمكن أن تختلف أعراض الذبحة القلبية التي تصيب النساء عن أعراض الذبحة التقليدية التي تُصيب الرجال لأن الاعراض عند المرأة اقل دقّة ووطأة وقد تكون فقط بشكل حالة تعب وإرهاق متوسط الأهمية او حتى معتدل او بسيط او ضيق في التنفس او عسر هضم او بعض القلق والتوتر وخفقان في القلب.. قد تؤدي هذه الاختلافات إلى التأخر في طلب العلاج. على سبيل المِثال، فألم الصدر عارض شائع لدى السيدات المُصابات بالذبحة القلبية ولكنه قد لا يكون العارض الوحيد أو العارض الأكثر إنتشارًا بالنسبة للنساء. وقد تعاني النساء أيضًا أعراضًا، مثل:
-الغثيان.
-ضيق النفس.
-ألم في البطن.
-الشعور بعدم الراحة في الرقبة أو الفك أو الظهر.
-ألم يشبه الطعنات بدلاً من الشعور بضغط على الصدر…

وفي حالة إستمرار الألم الذي تشعر به في الصدر لمدة تزيد عن بضعة دقائق وعدم زواله عند الحصول على قسط من الراحة أو تناول أدوية الخُناق الصدري الخاصة بكِ، فربما يمثل الألم علامة على إصابتكِ بنوبة قلبية. ويُرجى عنده الاتصال بفرق الإسعاف او الدفاع المدني او طلب النقل مباشرة الى اقرب مستشفى متوفرة من اجل تشخيص المرض وإعطاء العلاج المناسب وفي اسرع وقت ممكن.. ويمكنك اللجوء إلى القيادة بنفسكِ إلى المستشفى كحل أخير فقط. لكننا لا ننصح ابداً ومطلقاً اي مريض او مريضة يشعر بأنه يتعرّض لأزمة قلبية بقيادة سيارته في اي ظرف من الظروف وعليه بسرعة التوقف عن القيادة وطلب النجدة وان يُنقل الى اقرب مركز طبي متوفر في المنطقة في اسرع وقت ممكن. ذلك لأن المريض في هذه الحالة يجب ان يكون في حالة راحة مُطلقة ويجب عليه عدم التوتر والإنفعال لأنه قد يتعرض لإضطرابات خطيرة في ضربات القلب او حتى لتوقّف في عمل القلب في بعض الاحيان ولذلك لا يجب عليه بتاتاً تعريض حياته وحياة الآخرين للخطر في حال إستمر في قيادة سيارته لأن ذلك قد يكون سبب لكوارث خطيرة في حال كان المريض سائق وسيلة نقل مشترك( سيارة كبيرة، باص، قطار، باخرة ، طيارة) او سائق صهريج لنقل النفط او الغاز او بعض المواد الكيماوية او المشتعلة او السامّة وغيرها.

وإذا كان الألم الذي تشعر به في الصدر يمثل عارضًا جديدًا بالنسبة إليكِ، فسيكون من الجدير بالأهمية زيارة الطبيب المتابع لحالتكِ للتعرف على سبب الألم والحصول على العلاج المناسب. وفي حالة تفاقم أو تغيير الحالة من حالة الخُناق الصدري المُستقّر الى حالة الخُناق الصدري الغير مُستقّر او حالة الذبحة القلبية ، فاطلب الرعاية الطبية على الفور.د طلال حمّود- طبيب قلب تدخّلي- رئيس جمعية عطاء بلا حدود وملتقى حوار وعطاء بلا حدود – هاتف :03832853

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

استراتيجية سعودية للإطاحة بأردوغان/ تقرير

“الرياض قررت الانتقام من تركيا على فضيحة مقتل خاشقجي”، عنوان مقال إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *