الرئيسية / تقارير / الحرس الثوري یكشف عن اضخم اسطول طائرات مسیرة قتالیة في المنطقة

الحرس الثوري یكشف عن اضخم اسطول طائرات مسیرة قتالیة في المنطقة

كشفت قوة الجو فضائیة التابعة للحرس الثوری خلال مناورات ‘الى بیت المقدس 1’ التی انطلقت فجر الیوم الخمیس في منطقة الخلیج الفارسي، عن امتلاكها لاضخم اسطول طائرات مسیرة قتالیة فی المنطقة.
وافاد الموقع الاعلامي للحرس الثوري ان مناورات كبرى للطائرات المسیرة انطلقت صباح الیوم الخمیس تحت عنوان ‘الى بیت المقدس 1’ في منطقة الخلیج الفارسي.
وحضر المناورات قائد مقر خاتم الانبیاء(ص) المركزی ‘اللّواء غلام علي رشید’، ونائب القائد العام للحرس الثوری ‘العمید حسین سلامي’ وقائد مقر القوة الجو الفضائیة للحرس الثوری ‘العمید امیرعلي حاجي زادة’، الى جانب عدد من كبار القادة العسكریین.
وتشارك في هذه المناورات، لأول مرة 50 طائرة مسیرة قتالیة – هجومیة من طراز RQ170 النسخة المعدلة ایرانیا، وطائرات بدون طیار هجومیة اخرى.
وتعد هذه المناورات الاولى من نوعها في ایران ودول اخرى، من حیث حجم المشاركة المتزامنة للطائرات بدون طیار في عملیة هجومیة قتالیة، التي تمكنت بشكل متزامن من إصابة الاهداف الافتراضیة المحددة بدقة وبمسافة تجازوت الـ 1000 كم. 
وفي تصریح له خلال هذه المناورات، لفت قائد مقر خاتم الانبیاء (ص) الى ان المنطقة تشهد الیوم اضخم مناورة للقوة الجو فضائیة التابعة للحرس الثوري والتي انطلقت تحت شعار ‘الى بیت المقدس 1’.
واكد اللّواء غلام علي رشید، ان الامریكیین الذین كانوا قد توعدوا بان ‘ایران لن تشهد الاحتفال بالذكرى الاربعین للثورة الاسلامیة’، یتوجب علیهم ان یشعروا بالخجل والخذلان في ضوء الملحمة التي سطرها الشعب الایراني عبر حضوره الحماسي في مسیرات 11 شباط 2019 (22 بهمن)، وایضا الیوم حیث تحلیق عشرات الطائرات المسیرة التابعة لقوة الجو فضائیة لدي الحرس الثوری، والتی برهنت قوتها في استهداف العدو الافتراضی عن بعد 1000 كم واصابته وتدمیره بكل دقة.
الى ذلك، اشاد نائب القائد العام للحرس الثوری بقوة الاداء والارادة الراسخة لدى قوة الجو فضائیة التابعه للحرس، فی ضوء مناورات ‘الى بیت المقدس 1’ الكبرى التی انطلقت الیوم.
وفي تصریح له خلال المناورات، لفت العمید سلامي الى انه رغم ظروف الحظر وآمال ومزاعم امریكا الخاویة والشطیانیة وغیرها من الدول المناوئة للشعب الایراني، لكننا نشهد الیوم تحلیق عشرات الطائرات المسیرة القتالیة المتطورة ومحلیة الصنع من طراز RQ170، وغیرها من الطائرات المسیرة الهجومیة – القتالیة في هذه المناورات الضخمة.
بدوره، كشف العمید حاجی زادة ان جمیع المراحل التقنیة لتطویر هذه الطائرات المسیرة انجزت فی مركز الابحاث ومنظمة الاكتفاء الذاتي لدى القوة الجو فضائیة التابعة للحرس الثوری، والتي دخلت حیّز الانتاج والتنفیذ الیوم.
وحول مناورات ‘الى بیت المقدس 1’ التي انطلقت فجر الیوم الخمیس في منطقة الخلیج الفارسی، نوّه قائد قوة الجو فضائیة التابعة للحرس الثوري، ان احد میزات هذه المناورة متمثلة في قوة التصمیم والتخطیط في مجال تحلیق الطائرات المسیرة على نحو متزامن، وفی منطقة جغرافیة ضیقة جدا.
واكد هذا القائد العسكری، ان المناورة كشفت عن اقتدار جوی جدید في ایران الاسلامیة.

#الإعلام_الحربي_المركزي

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

روبرات اوبراين مستشار الامن القومي – خلف بولتون/ حقوقي وسياسي وامني ومؤلف يتسم بالواقعية

روبرت أوبراين مستشار الأمن القومي الجديد للرئيس ترامب شخصية خارجية تراقب كاميرات التلفزيون، وهو لاعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *