الرئيسية / مقالات / )وحي القلم ) اليمن والمعركه الحاسمه والفاصله

)وحي القلم ) اليمن والمعركه الحاسمه والفاصله

بقلم : محمد صالح حاتم. / صنعاء
كاتب سياسي

اليمن أصل الأنسانية ومنبع الحضارة والتاريخ والعربيه السعيد والبلدة الطيبه، هكذا عُرفت وهكذا عرفها العالم موقعها فريد على ملتقى البحار والمحيطات وتشرف على اهم الممارات والمضائق البحرية وهومضيق باب المندب ،مناخها متنوع وتضاريسها متنوعه كذلك سهول وجبال وديان وصحاري ،وهو ماجعل ثمارها ومنتجاتها الزراعية متنوعه وعلى مدار العام،تختزن في باطناها كنوز ثمينه، رجالها اقويا وذات بأس ٍشديد، وقلوبهم رحيمهم وافئدتهم ذات لين ٍوطيبه،ناصروا الرسول ونشروا دعوة الاسلام شرقا ًوغربا ًونظرا ً ًلكل هذه السمات والصفات الفريدة فقد كانت محط انظار العالم،ومطمع للغزاة والمحتلين، فقد تعرضت اليمن لعدة حملات عسكرية قديما ًوحديثا ًمن الغزو الروماني والاحباش والفرس والبرتغال والانجليزوالاتراك والكل يسعى لبسط نفوذه عليها ليتحكم عن طريقها بطريق التجاره والملاحه العالمية،ولكن كان اليمنيين يقاومون المحتل والغازي فمن كان يطئ بقدمه النجسه تراب اليمن الطاهر يدفنوه تحت ترابها،وبما أن اليمن اصل العرب فهي من تحمل هم ّالعرب وهي من تدافع عنهم وعن الدين الاسلامي وعن قضايا الامة العربية والاسلامية، وهذا هو ماتخوضه اليمن منذ اربعة اعوام، فاليمن بصموده امام العدوان الصهيوامريكي،وتحديه واستبساله امام اقوى تحالف عسكري ظالم وغاشم في عصرنا الحديث فهو يخوض معركة الدفاع عن الامة العربية والأسلامية،وصموده هو صمود من أجل العزة العربية والكرامة العربية وتضحياته من اجل القضية العربية والاسلامية،فاليمن لاتدافع عن ارضها وحسب ولاتقاتل من اجل عزتها وكرامتها فقط،بل من اجل مئات الملايين العرب والمسلمين، فاليمن يتعرض لأبشع المجازر اليومية ويفرض عليه حصار اقتصادي مطبق،اليمنيين يعيشون في سجن فرضه عليهم التحالف الصهيوني يموتون جوعا ًدفاعا عن الامة العربية والاسلامية، اليمن رفض الخضوع والأستسلام والانقياد لمشاريع ومخططات الصهيونية العالمية ولذلك شنوا عليه هذا العدوان، فاليمن اليوم تخوض المعركة الفاصله والحاسمة في تاريخ الامةالعربية والاسلامية، فأن خسرت هذه المعركة ليس معناه احتلال اليمن ونهب ثرواتها وحسب بل القضاء على عامل القوة العربية والاسلامية وعمودها الأساسي، وعندها يتحقق للعدو كل مخططاته وينفذ كل مشاريعه في المنطقه برمتها، ولكن هذا لن يحدث بفضل الله سبحانه وتعالي وتضحيات وصمود ابناء الشعب اليمني العظيم وشجاعة وإقدام جيشه المغوار ولجانه الشعبية البواسل.
فمعركة اليمن اليوم هي المعركة الفاصله والحاسمه في تاريخ العرب والمسلمين ،فالمعركة التي يخوضها اليمنيين اليوم هي معركة الثبات والبقاء معركة العزة والتمكين للعرب والمسلمين، معركة الحق ضد تحالف الشر والباطل .
عاش اليمن حرا ًابيا ًوالنصر والعزة للعرب والمسلمين.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

السيد السيستاني والدولة المدنية (2-2)/د. صلاح عبد الرزاق-بغداد

د. صلاح عبد الرزاق/ بغداد باحث في الفكر السياسي مانفيستو النجف الديمقراطي في ظل التناقضات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *