الرئيسية / شؤون لبنانية / أحمد الحريري أعلن من عكار عن مؤتمر زراعي في بيروت: السنيورة من رموزنا وهو تحت سقف القانون وسيدر فرصة للنهوض

أحمد الحريري أعلن من عكار عن مؤتمر زراعي في بيروت: السنيورة من رموزنا وهو تحت سقف القانون وسيدر فرصة للنهوض

وطنية – قام الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، بجولة في عكار، استهلها من السهل، بتقديم التعازي الى رئيس بلدية تلحياة خالد الخالد بوفاة عمه.
ثم انتقل إلى مركز اتحاد بلديات السهل، حيث عقد لقاء موسعا مع مزارعي سهل عكار، في حضور النائب وليد البعريني، النائب محمد سليمان ممثلا بنجله أحمد، رؤساء اتحادات بلدية ورؤساء بلديات المنطقة ومخاتيرها، عضو المكتب السياسي في “تيار المستقبل” سامر حدارة، عضو الأمانة العامة محمود القيسي، المنسق العام لعكار خالد طه، عضو هيئة الإشراف والرقابة عصام عبدالقادر، ورئيس قسم محافظة لبنان الشمالي لقمان الكردي.
وتخللت اللقاء كلمات لكل من رئيس اتحاد بلديات سهل عكار محمد المصري الذي تحدث عن “معابر التهريب العشوائية مطالبا بإغلاقها”، ورئيس بلدية تلحياة خالد الخالد الذي شدد على ضرورة “إيلاء الواقع الزراعي الأهمية التي يستحق لأن المنطقة بغالبيتها تعيش من هذا القطاع”، وأمين صندوق الاتحاد العام لنقابة المزارعين خضر الميدا الذي أشار “إلى الأضرار التي حصلت في العواصف وما مني به المزارعون من خسائر”، والمختار يحيى الجولاني، وعدد من المزارعين الذي شرحوا الوضع في “ما خص الزراعة ومعاناتهم ومشاكلهم”.

البعريني والحريري
وفيما شدد النائب البعريني “على أن عكار تعيش مأساة على جميع الأصعدة وطبعا في الصعيد الزراعي، ويجب أن نوحد الجهود ونرفع الصوت”، كشف أحمد الحريري عن “مؤتمر زراعي سيعقد في بيروت مع الرئيس سعد الحريري”، داعيا إلى “التركيز على الأولويات التي تعني غالبية المزارعين”، مشيرا إلى أنه “تم التواصل مع المدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود الذي وعد بعدم دخول بطاطا مصرية إلى لبنان، بالشكل الذي سيكون مربحا للعلاقة بين البلدين”.
وأشار “إلى ضرورة إيجاد حل لمعابر التهريب بشكل جدي، وأن تقوم الأجهزة الأمنية بدورها في هذا الشأن، وضرورة إيجاد حل لما يحصل في قطاعات البيض والحليب والدواجن”.
وختم: “نحن والحاج وليد سنقول للرئيس سعد الحريري إن هذه المناطق في عكار في حاجة إلى كرامة، إلى عمل، إلى ما يطيب خاطرها. أما عن موضوع الطرقات فأنا ملتزم أمامكم بمتابعته مع الوزير شخصيا، وسنطالب بممثل عن عكار في مجلس الانماء والإعمار. أما عن التعويضات للعواصف الأخيرة فنحن في انتظار الأموال، كما أن قضية رفع الساتر عند الحدود أيضا هي في انتظار التمويل من أجل التنفيذ”.
خريبة الجندي
وتلا اللقاء فطور صباحي أقامه رئيس بلدية تلحياة خالد الخالد في دارته، قبل أن ينتقل إلى بلدة خريبة الجندي، لرعاية افتتاح نادي لصاحبه قاسم نافع، في حضور مستشار الرئيس الحريري لشؤون عكار خالد الزعبي، ورؤساء بلديات وعدد من الفاعليات

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

المركز التربوي للبحوث في ذكرى المقاومة والتحرير: المقاومة حق مشروع وواجب وطني

جدد المركز التربوي للبحوث والانماء بمناسبة إحياء ذكرى المقاومة والتحرير، في بيان، “حرصه في مشروع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *