الرئيسية / مقابلات / وزير الاعلام اليمني ضيف الله الشامي في حوار خاص: السعودي يفتش جاهدا عن مخرج لمأزقه ونفتخر بمواقف السيد نصرالله.. يماطلون بتنفيذ الاتفاق لتحقيق ما عجزوا عنه في الميدان

وزير الاعلام اليمني ضيف الله الشامي في حوار خاص: السعودي يفتش جاهدا عن مخرج لمأزقه ونفتخر بمواقف السيد نصرالله.. يماطلون بتنفيذ الاتفاق لتحقيق ما عجزوا عنه في الميدان

حوار خاص/ بيروت نيوز عربية / صحيفة الكترونية

اكد وزير الاعلام في الحمومة الوطنية ضيف الله الشامي في خوار ” مع صحيفة “بيروت نيوز عربية الالكترونية،” ان ان العدو يماطل في تنفيذ الاتفاقات الدولية ،فيما السعودية تعمل جاهدة للخروج من هذا المأزق وتفتش عن مخارج، مشيراً الى ان الطرف اليمني الآخر ليس الا عبداً مأموراً لدى قوى العدوان.
وقال الوزير ضيف الله الشامي” لبيروت نيوز عربية” نحن نعرف العدو ونتعامل معه وفق الطرق المناسبة.
وشدد ان المواقف الدولية تنتظر النتائج ، لكن يبقى موقف سماحة السيد حسن نصرالله الصادق والثابت ، والذي نعتز ونفتخر به.
وهنا نص الحوار مع وزير الاعلام اليمني ضيف الله الشامي
…………. ………… . …. ……….. …. ………

– كيف تقيمون الالتزام بالاتفاقيات الدولية، في ظل عدم التزام الطرف الآخر بها، فيما ظل الغياب الدولي الحفيفي؟
# بالنسبة للاتفاقيات الدولية والتي يتم التوافق عليها نتعامل معها بمصداقية وحذر لمعرفتنا الكاملة ان العدو لا عهد له ولا ذمة وأن الطرف اليمني الآخر ليس سوى عبدا مأمورا لا يمتلك قرارا ولا يستطيع تنفيذ أي خطوة في اتفاق بدون العودة لقادة دول العدوان ، وعلى الرغم من تقديمنا خطوات تنفيذية من طرف واحد حرصا منا على تحقيق نجاح لهذا الاتفاق إلا أن العدو يماطل لعله يحقق نجاحا عبر الإتفاق عجز عن تحقيقه في الميدان.


تقييم الموقف الاوروبي والغربي
-ما هو تقييمكم للموقف الاوروبي والغربي عموما جراء ما ارتكب من مجازر فظيعة، وهل يصل الامر في المستقبل للملاحقة القانونية الدولية؟
# التطور في الموقف الأوروبي والغربي يأتي نتيجة للضغط الإعلامي والحقوقي والسياسي الذي استطاع أن يوصل جزءا بسيطا من الحقيقة للعالم ، وسعيا من الدول الأوروبية للخروج من الواقع المخزي والمحرج لتحالف العدوان على اليمن ومحاولة الحفاظ على مواقفها السياسية من العدوان بالرغم أن ذلك لا يعفيها من المساءلة القانونية ودعمها ومساندتها ومشاركتها المباشرة وغير المباشرة في العدوان على اليمن.

المواقف الدولية تنتظر نتائج العدوان.. ونفتخر بالسيد نصرالله


-الواضح ان العواصم والقوى الدولية، مشاركة في العدوان واخرى تترقب؟
#المواقف الدولية تتأرجح بين متربص ومنتظر لنتيجة العدوان على اليمن ليمد جسور الصلة والتواصل وذلك بما يتلائم مع مصالحه وبين من يقف مساندا للعدوان على اليمن ويحاول تصحيح النظرة إليه خصوصا بعد مرور أربعة أعوام من العدوان والفشل الذريع الذي مني به العدوان .
لكن الموقف الثابت والصادق والذي لم يتغير ولم يتأثر بل يزداد ثقة وبقينا بصوابية موقفه هو موقف السيد القائد حسن نصر الله حفظه الله والذي نعتز ونفتخر ونفاخر به العالم وكذلك المواقف للعديد من الفئات والمكونات السياسية في العالم التي تنتصر لمظلومية الشعب اليمني.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

دردشة مع رئيس تجمع العلماء المسلمين الشيخ حسان عبدالله:انصح بأن لا يراهن احد على واشنطن في لبنان/ مستشارو ترامب نبهوه الحرب مع ايران مكلفة وطويلة وستطال كل القواعد بما فيها الكيان الصهيوني/ ياسر الحريري

خاص / بيروت نيوز عربية- صحيفة الكترونية ياسر الحريري- رئيس التحرير- الدردشة السياسية في احيان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *