الرئيسية / شؤون لبنانية / لبنان…دولة الحريات ولكن..! اد.عمران زهوي /بيروت

لبنان…دولة الحريات ولكن..! اد.عمران زهوي /بيروت

د. عمران زهوي بيروت

حرية ابداء الراي قولاً وكتابة وحرية الطباعة وحرية الاجتماع وحرية تأليف الجمعيات مكفولة ضمن دائرة القانون
هذه هي المادة ١٣ من الدستور اللبناني
بينما تعاقب الماده 384 من قانون العقوبات بالسجن لمدة سنتين تحقير رئيس الجمهورية والعلم وشعار الدولة .
وتنص المادتان 474 و317 على سجن من يحقر الشعائر الدينية ويثير النعرات المذهبية لمدة 3 سنوات ،وتتيح المادة 219 اتهام الصحافي بتسهيل جريمة ضيفه لو اقدم على كلام يجرمه القانون.
فوفق ما تقدم يحق لي كمواطن ان اقول واكتب وانشر رأيي ،بحسب القوانين والدستور .ولكن في لبنان البلد الذي كنا نتغنى ونتميز عن كافة الدول العربية بحراية الراي والنقد ،بات بلد زعامات واحزاب وتيارات ومحسوبيات وهم فقط من يحق لهم الادلاء بما يشتهون وهم فوق القانون بل اصبحوا مقدسين.
ففي الماضي القريب كان لقب لبنان سويسرا الشرق واصبح اليوم بلد النفايات والامراض السرطانية ،ومن لبنان الاخضر الى لبنان الكسارات والقضاء على الثروة الحرشيه وتلويث البيئة ، والبحر الابيض المتوسط اصبح البحر المتلوث وغير مؤهل للسباحة.
فلا بلد ولا حريات ، وقد تحدثت مؤسسة “مهارات” التي تعنى بالحريات والتي تراقب مستوى الحريات في 180 دولة عن 36 حالة انتهاك العام الماضي في لبنان وتراجع مستواه الى المرتبة 100 .
فنحن نعيش في دولة يمنع على المواطن انتقاد مسوؤليه ، والا سيقوم مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية بالتحقيق معك حول اي منشور انتقاد للمسوؤلين على مواقع التواصل الاجتماعي !! ويلزمك بتوقيع تعهد عدم اعادة مثل هذا العمل .
فلا بد من الحد من تراجع لبنان على مستوى الحريات وتطبيق قانون المطبوعات بحذافيره خاصة وان محكمة المطبوعات اعلنت اختصاصها بالقضايا المرتبطة بالمواقع الاكترونية وبمواقع التواصل ،متأملين ان تنتهي لجنة الادارة والعدل من دراسة قانون الاعلام الجديد، الذي لا يزال حبر على ورق لانه باقراره يمنع ان تتحول الدعاوى المرتبطة بحرية الراي والتعبير الى المخافر الامنية ويحتم احالتها بشكل مباشر الى المحكمة.
غيروا وجه لبنان الحضاري والجميل والضامن للحريات الى مزرعة تملؤها النفايات والغازات السامة والتلوث البيئي والامراض. فلم يتركوا لا جبال ولا شواطئ بل لا عيش كريم واخيراً سياسة كم الافواه .
فهل هذا لبناننا؟
ام هذه مزرعة لبنان والمنظومة الفاسدة التي تحكمها !!!!

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

لبنان …دولة على الخارطة/ نعمت حيصون

نعمت حيصون/ بيروت كاتبة واعلامية على شاطيء البحر المتوسط عاش الفينيقيون،حياة رغيدة ملؤها المشقة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *