الرئيسية / مقالات / لقاء الصفاء في بطن مكة / مازن الشريف/ مكة المكرمة

لقاء الصفاء في بطن مكة / مازن الشريف/ مكة المكرمة

بيروت نيوز عربية/ صحيفة الكترونية

مازن الشريف / مكة المكرمة

لقاء المحبة في الله وفي رسول الله، ذاك الذي جمعني ببطن مكة، غير بعيد عن البيت الحرام، اثر صلاة الجمعة، بالعالم الأديب والشيخ الأريب محمد مولود الشنقيطي، الحسني نسبا، التجاني طريقة، ونخبة من مريديه، في زاويته العامرة، حيث كانت الاستضافة الكريم، وكان السكر الحلال بخمر الذكر والمدائح وأعذب الأقوال، وبخمر الكمال والجمال وصدق الحال.
لن يخطئ قلبك سره إن كنت عارفا بأهل الله، ولا عقلك ادبه وفهمه وسعة حفظه ان كان له في الادب والشعر نصيب.
وهو صاحب فهم في التصوف وفقه الواقع، صديق قديم اقدم من مضغة الطين، التقيه لاول مرة في النشأة البشرية، لكن ارواحنا تلاقت من قبل كثيرا.
وعند ملتقى الفكر كان الانسجام، وتحت راية سيدي احمد التجاني كان الكلام، وبحبل ممتد الى كولخ الخير في السينغال التي زرتها والى الشيخ ابراهيم نياس الكولخي وابنه الشيخ محمد الأمين الذي تربطني به وشائج طيبة وكذا بينه وبين الشيخ مولود، بذلك الحبل ارتبط قلوبنا تحت ميثاق لا اله الا الله محمد رسولالله.
شكر الله للشيخ حسن ضيافته لمشتاق اتى يزور جده، فوجد اهل الكرم.
والشكر موصول لاخي الشيخ احمد آدم الموصول بالشيخ الخديم احمد بمبا على تنسيق اللقاء، ولمريدي الشيخ خاصة ابنه عبد الله والاستاذ عادل جداوي والاخوة الاساتذة والدكاترة الذين اكرموني ومن رافقني، وكان بيننا حوار طويل حول الفكر والتصوف وقضايا الالحاد والمخاطر التي تتهدد امة الاسلام، تخللها الذكر والمدائح، في رحاب مكة المكرمة التي تنفح بروحانية عجيبة لم أر من قبل لها مثيلا، وأنى لها ان لا تكون كذلك.

مكة المكرمة، بجوار الكعبة

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

من يخطط لتهجير المسيحيين من لبنان؟/ د. احمد جمعة

د. احمد جمعة لفتني منذ عدة أشهر، تصاريح صحافية لعدد من المسؤولين الاوروبيين يتحدثون فيها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *