الرئيسية / شؤون لبنانية / عون تابع التحضيرات للقمة الاقتصادية وتسلم رسالة اعتذار من عباس لعدم حضورها لترؤسه الوفد الفلسطيني الى مجموعة ال77 زائد الصين

عون تابع التحضيرات للقمة الاقتصادية وتسلم رسالة اعتذار من عباس لعدم حضورها لترؤسه الوفد الفلسطيني الى مجموعة ال77 زائد الصين

وطنية – تابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون التحضيرات الجارية لانعقاد القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، التي تبدأ فعالياتها يوم غد الخميس في فندق “فينيسيا”، على ان يليها اجتماع وزراء الخارجية والاقتصاد والتجارة والاجتماع العرب يوم الجمعة المقبل، في حين سيشهد يوم السبت وصول القادة العرب الى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، حيث تعقد القمة اجتماعها يوم الاحد في الواجهة البحرية لمدينة بيروت المعروفة ب”سي سايد ارينا”.
وفي هذا الاطار، استقبل الرئيس عون في حضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية في حكومة تصريف الاعمال الدكتور بيار رفول، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” الوزير عزام الاحمد، يرافقه السفير الفلسطيني في بيروت اشرف دبور وعضو المجلس الثوري لحركة “فتح” وامين سر الفصائل في لبنان فتحي ابو العردات، وقد نقل الوزير الاحمد الى الرئيس عون رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ضمنها تحياته وتقديره والشعب الفلسطيني “للمواقف التي يتخذها الرئيس عون دفاعا عن القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وعن القدس، في كل المناسبات سواء داخل لبنان او خارجه”.
واعرب الرئيس عباس عن اعتذاره عن عدم تمكنه من حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي ستعقد في بيروت، نظرا لوجوده في نيويورك مترئسا مجموعة الـ77 + الصين، وقد كلف رئيس الحكومة الفلسطينية الدكتور رامي الحمد الله ترؤس وفد فلسطين الى القمة.
وابدى الرئيس عباس رغبته بالقيام بزيارة اخوية للبنان في الوقت الذي يراه الرئيس عون مناسبا.
وحمل الرئيس عون الوزير الاحمد تحياته الى الرئيس عباس، متمنيا له “التوفيق في رئاسته المجموعة الـ77 + الصين في نيويورك”.
وكانت جولة افق تناولت التطورات في فلسطين والمنطقة.
مخزومي
الى ذلك، كانت للرئيس عون سلسلة لقاءات تناولت مواضيع عامة. وفي هذا الاطار استقبل رئيس الجمهورية رئيس “حزب الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي وعرض معه الأوضاع في لبنان والمنطقة.
مخزومي
بعد اللقاء قال مخزومي إنه هنأ الرئيس عون بالسنة الجديدة “التي نتمنى أن تكون سنة خير على اللبنانيين، وأن تحمل معها حلولا للملفات العالقة وفي مقدمها الملف الحكومي”. وجدد الدعوة إلى “الإسراع بتشكيل حكومة لمواجهة التحديات الداخلية، وتحسين صورة لبنان في الخارج، على الرغم من أنه كان من الأفضل أن تكون هناك حكومة فاعلة عشية القمة العربية الإقتصادية التي نرحب بانعقادها”. وأكد “ضرورة تنفيذ مقررات المؤتمرات الدولية والقيام بالاصلاحات المطلوبة لا سيما تلك المتعلقة بالشفافية والرقابة والمحاسبة

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

تجمع اللجان والروابط زار زاسبكين/بشور: لوقف العدوان واجراء حوار يمني – يمني

قام وفد من تجمع اللجان والروابط الشعبية بزيارة السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *