الرئيسية / شؤون عراقية / التهديد بالفوضى..مجلس النواب العراقي/اياد السماوي/كوبنهاغن

التهديد بالفوضى..مجلس النواب العراقي/اياد السماوي/كوبنهاغن

اياد السماوي/كوبنهاغن
باحث سياسي

حالة من الترّقب المشوب بالحذر تنتظر جلسة مجلس النواب العراقي ليوم غد الثلاثاء 4 / 12 / 2018 بسبب تسريبات سياسية وإعلامية تؤكد أنّ السيد مقتدى الصدر قد أوصل رسالة إلى قادة تحالف البناء وإلى السيد رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي مفادها أنّه في حالة تمرير ترشيح السيد فالح الفياض وزيرا للداخلية , فإنّه سيدعو إلى تظاهرات واحتجاجات عارمة ستكون أكبر وأشد من تلك الاحتجاجات التي حصلت في 2016 والتي أدّت إلى قيام الغوغاء باقتحام مجلس النوّاب ومجلس الوزراء , والحقيقة أنّ قبول ترشيح السيد فالح الفياض لوزارة الداخلية أو رفضه قد خرج من دائرة التوافق المجرّد على تسمية شخص لهذه الوزارة أو تلك , وأصبح يعني جوهر العملية الديمقراطية برّمتها , فالموضوع لا يتعلّق بقبول هذا المرّشح أو رفضه , لأنّ قبول أي مرّشح لأي وزارة هو من صلاحيات مجلس النوّاب الحصرية , ولا لأحد سلطان على مجلس النوّاب ومصادرة حقه بالقبول أو الرفض .
أمّا أن تهدد الكتل السياسية ورئيس مجلس الوزراء بالفوضى , فهذه قضية أخرى ينبغي التوّقف عندها مليا ليس انحيازا للسيد فالح الفياض بل انحيازا للعملية الديمقراطية والمؤسسات الديمقراطية , وإرادة ممثلي أعلى وأكبر من إرادة أي شخص مهما علا شأن هذا الشخص , والسؤال المطروح الآن لماذا ترفض كتلة سائرون الاحتكام لممثلي الشعب في موضوع ترشيح السيد فالح الفياض ؟ وهل إرادة السيد مقتدى الصدر أعلى من إرادة ممثلي الشعب ؟ ولنفترض جدلا أنّ الكتل السياسية والسيد رئيس مجلس الوزراء قد خضعوا جميعا لإملاءات السيد مقتدى الصدر وسحبوا ترشيح السيد فالح الفياض , ماذا سيكون مستقبل النظام الديمقراطي في العراق ؟ وهل هنالك ضمانة أنّ السيد مقتدى الصدر لن يفرض إملاءاته على العملية السياسية مستقبلا ؟ بأي منطق وبأي قانون وبأي حق يتم التهديد باستخدام الغوغاء والفوضى ؟ وهل هذا هو الإصلاح الذي يبشرنا به سماحة السيد مقتدى الصدر ؟ , والله الذي لا إله إلا هو .. إذا ما تمّ التنازل عن ترشيح السيد فالح الفياض انحناء ونزولا عند إملاءات السيد مقتدى الصدر .. فاقرؤوا على العملية الديمقراطية في العراق السلام , ليس أمامنا سوى احترام قرار ممثلي الشعب برفضهم أو بقبولهم ترشيح السيد الفياض لوزارة الداخلية , هذا هو الدستور وهذه هي الآليات الديمقراطية , والتهديد بالفوضى والغوغاء مرفوض .. مرفوض .. مرفوض .

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يكرّم ناشطة ايزيدية..نادية مراد: الحشد السبب المباشر بإنقاذنا

المصدر: اعلام الحشد ةلشعبي كرم الحشد الشعبي، الأربعاء، الناشطة الايزيدية نادية مراد بمناسبة حصولها على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *