الرئيسية / مقالات / بوش الأب البطل القومي في تحرير الكويت ومعسكر رفحاء وانهيار الاتحاد السوفيتي/باسم ابوطبيخ/لندن

بوش الأب البطل القومي في تحرير الكويت ومعسكر رفحاء وانهيار الاتحاد السوفيتي/باسم ابوطبيخ/لندن

باسم ابوطبيخ/لندن
كاتب وباحث

انتهت الحرب العراقية الأيرانية وخرج صدام منها متخوما بالآلة العسكرية، وهذه التخمة تزيد الطين بلة ، لانها تعتبر غرور مضاعف للقائد الضرورة ، بعد قمة بغداد ١٩٩٠ برئاسة الاخير بدأ التلويح في قضم الكويت او قبول الخوة التي يحددها فتوة المنطقة ارضاء لغروره المتفاقم.
ان هذا المفصل التاريخي هو بمثابة بداية التفكيك البنيوي للدولة العراقية ، بمقاسات أمريكية حسب مزاج الحاكم الامريكي وما رسم له في دوائر صناع القرار للسياسة الخارجية .

لم ينصاع الكويت ، لكن قدره لن يستمر في قبول الواقع وتحجيمه بالتسمية الجديدة ، رفض ان يكون المحافظة التاسعة عشر عراقيا ،ارتفعت أسعار النفط من ١٥ دولار الى سعر جنوني وهو ٤٢ دولار امريكي ،وهذا بمثابة إنعاش لحصة الشركات الامريكية المسيطرة على النفط، والتي يقدر بها حجم الفائدة من هذا الارتفاع قرابة الستون مليار دولار، وزعت مناصفة بين الشركات النفطية الاميركية والسعودية والكويت ، اما فاتورة الحرب دفعت من السعودية والكويت ، وان العراق لاحقا ترتبت عليه تعويضات الحرب التي ابتلي بها الشعب العراقي ويقدر مادفع لحد الساعة ب٤٢ مليار دولار .

قرابة التسعون الف عراقي في عام ١٩٩١ بعد الانتفاضة الشعبانية هربوا باتجاه السعودية من بطش صدام ، واستقبلتهم السعودية بطريقة لم يشهد لها التاريخ مثيلا،وهي ان تسكنهم السعودية في معسكر صحراوي بمدينة رفحاء قرب الحدود العراقية وهذا ينافي حق اللجوء كونه قريبا لحدود بلد الأزمة، وخطرا على حياتهم ، ومن ثم تسفيرهم بعد سنوات بالاتفاق مع الدول الاسكندنافية والأوربية وأمريكا وكانت حصة امريكا الأكثر دوليا بحوالي عشرة آلاف، وايرن كانت حصتها تتجاوز الألف،وقسم اخر عاد الى العراق ، اغلق المعسكر في ٢٠٠٣ !!؛

تاريخ احتلال العراق وهذا التاريخ المذكور أعلاه يفسر مفردات المؤامرة لادخال العراق وشعبه في نفق مظلم مخطط له بالتعاون والتآمر مع دول المحور الامريكي في المنطقة لنصل الى مانحن عليه اليوم وان كل مانعيشه لم يكن صدفة ؛

وفي نفس عام ١٩٩١بدأ تفكك الاتحاد السوفيتي مع بقاء روسيا الاتحادية بقيادة بورس يلتسن ، وان الدور الذي لعبه بوش الأب مع غورباتشوف في إنهاء الحرب الباردة ووقف سباق التسلح كان بارزا ، وبداية النهاية للشيوعية الأم التي بقيت فروعها المؤدلجة لم تنتهي مثل الحزب الشيوعي العراقي وفروع اخرى في دول عربية واجنبية ، وهنا علامات استفهام يذهب اليها البعض ويشكك حتى في تأسيس هذه الأحزاب ويربطها في الحرب الباردة بعد الحرب العالمية الاخيرة او انها نتاج لمفردات الصراع للمعسكرين الشرقي والغربي، ويتهم دول اخرى على انها قامت بتأسيس هذه الأحزاب لاستخدامها في صناعة النفوذ أو أوراق سياسية مثل بريطانيا وغيرها وليس بالضرورة ان تكون منهجيتها تابعة الى الشيوعية السوفيتية ولهذا السبب انها لم تنقرض وبقيت تعمل ولم تتلاشى كما حصل للشيوعية الأم التي أصبحت فيها صحوة دينية وعودة للكنائس …

تقلدجورج بوش الأب الرئيس الامريكي الحادي والأربعون الحكم منذ عام ١٩٨٩ الى عام ١٩٩٣ ، وكان قد شغل سابقا نائبا للرئيس لمدة ثمان سنوات ، وعضو كونكرس ، سفير ، رئيس المخابرات المركزية ، اكبر رئيس ونائب سابق وآخر رئيس من قدامى المحاربين في الحرب العالمية الثانية ، وكان صديقا لسوريا وأشركت معه في تحرير الكويت ، ينتمي الى الحزب الجمهوري الحاكم والداعم لترامب حاليا ، سلمه الحكم سلفه رونالد ريغن وسلم الحكم الى بل كلنتون ، وان ابنه جورج أتم مشروع الهيمنة الجديد لاحتلال العراق مرورا بافغانستان بشعار محور الشر
‏( Axil of evil ).

كل هذه المفاصل التاريخية الهامة التي سردناها حصلت في ولاية بوش الأب الذي رحل اليوم عن عمر يناهز ٩٤عام وخلدوه سنة ٢٠٠٩ وتم إطلاق اسمه على حاملة طائرات جديدة ، سميت حاملة الطائرات هذه USS جورج بوش ، حصد الكثير من الجوائز والنياشين ،
لكنه كان سببا في رئيسيا في فشل الانتفاضة الشعبانية
بعد ماكان صدام محاصر ووضعت خطوط العرض في الشمال والجنوب (no flay zone ) في زمن وزير جارجيته جيمس بيكر ، وهنا مفصلين أعادت الروح في نظام صدام هما ،
اولا- خطاب بوش المشين بعد الاشارات التي وجهها للعراقيين بتغيير صدام ومن ثم غير موقفه الذي قال فيه ان تغيير الحكم في العراق ينبغي ان يكون عن طريق العسكر وليس بثورة شعبية ، طبعا هذا الكلام كان خيبة وتنصل من أحقية الشعوب بأختبار حكامها ، وهذا ينفي الادعاءات الامريكية بصناعة الديمقراطية في العراق لكن وحسب المثل الدارج الذي يقول : ( بعد خراب البصرة )ونعني بعد سقوط اغلب المحافظات بيد الثوار وقرب الهزيمة لنظام صدام كان هذا الخطاب مخيب لآمال العراقيين .
وبدأت الحكاية لمعانات معسكر رفحاء السعودي الذي سلم لاحقا لمنظمة شؤون اللاجئين .
ثانيا – قام بوش الأب بالسماح لصدام باستخدام الطيران لقمع الانتفاضة بعد ما كان مقيد بخطوط العرض .

كان دور المعارضة العراقية في الخارج قد برز . حاول قسم كبير الدخول على خط السعودية . بمجوعة سعدصالح جبر، واسماء اخرى كان طموحهم هو سحب الاعتراف من حكومة صدام وتشكيل حكومة منفى وتقوم السعودية مع الاستفادة من لاجئين رفحاء وتتوسط لدى الأب بوش للاعتراف بها لكن الاخير اغلق الباب مجددا .
بالتزامن مع ذهاب السيد عبد العزيز الحكيم والسيد محمد بحر العلوم مع وفد كبير للتفافهم مع الادارة الاميركية وطلب المساعدة أيضا لكنها لم تفلح . لان العم سام كان يضمر ويخطط لمستقبل المنطقة وبالاخص العراق الى ماعهدناه اليوم وبعد الاجتياح في ٢٠٠٣/٣/٢٠ الساعة الثانية والنصف عندما طلب بطل التحرير القومي بعد انتهاء مهلة التسعين دقيقة التي طلب بها من صدام ونجليه بمغادرة العراق ، وبعد ٤٥ دقيقة بدأت طبول الحرب وتهاوت قنابل الموت والدخان يتصاعد في سماء العاصمة بغداد وبدأ اليوم الذي اطلق عليه العراقيين ( السقوط) او سقوط الصنم…

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

عذراً اطفال اليمن/ وفاء الكبسي/صنعاء

وفاء الكبسي /صنعاء كاتبة سياسية عذرًا أطفال أليمن ، فالعالم أعلن استقالته من الإنسانية لذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *