الرئيسية / أخبار / ترامب: اطلعت على تسجيل قتل خاشقجي انه فظيع ولا اعلم اذا كان ولي العهد كذب عليّ

ترامب: اطلعت على تسجيل قتل خاشقجي انه فظيع ولا اعلم اذا كان ولي العهد كذب عليّ

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه لا يعلم إن كان ولي العهد السعودي قد كذب عليه، مشيرا إلى أن محمد بن سلمان “كرر لي أنه لم يكن له دور في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وآخر مرة ذكر لي ذلك كانت قبل بضعة أيام”.
وأضاف ترامب -في مقابلة مع “فوكس نيوز”- أنه اطلع بشكل كامل على التسجيل الصوتي الذي يوثق جريمة قتل خاشقجي، إلا أنه لا يريد الاستماع إليه شخصيا لفظاعته.
وقال “إنه تسجيل معاناة. إنه تسجيل فظيع”، مضيفا أنه “كان عنيفا جدا، وحشيا جدا وفظيعا”، وموضحا أنه تم نصحه بعدم الاستماع إليه.
وذكر ترامب أنه كان هناك أشخاص مقربون من ولي العهد السعودي من المحتمل أنهم متورطون في مقتل خاشقجي، مذكرا بالعقوبات التي فرضتها واشنطن على أولئك الأشخاص، لكنه قال عن السعودية “لدينا حليف وأريد أن أتشبث بذلك الحليف الذي كان جيدا جدا على أكثر من صعيد”.
تحديد القتلة
وكان الرئيس الأميركي قال إن إدارته ستحدد في اليومين القادمين مَن قتل خاشقجي، واصفا تقييم وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) -الذي يحمّل ولي العهد السعودي مسؤولية قتل خاشقجي- بأنه “سابق لأوانه جدا”، ولكنه عاد فقال إن النتيجة التي توصلت إليها “سي آي أي” ممكنة.
وقال خلال زيارته لولاية كاليفورنيا إنه سيتلقى تقريرا كاملا بشأن هذه القضية يحدد “من فعل ذلك”، والأثر العام لهذه الجريمة التي “كان يجب ألا تحدث مطلقا”، بحسب قوله.
وأضاف أنه سيتم الانتهاء من هذا التقرير بحلول الاثنين أو الثلاثاء، ولكنه لم يكشف عن الجهة التي تتولى إعداده.
من جهتها، أبلغت وكالة الاستخبارات المركزيةالأميركية الجانب التركي رسميا قبل أيام بالنتيجة التي وصلت إليها، وهي أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤول عن قتل خاشقجي.
واستنادا إلى مراقبين أتراك، فإن ما خلصت إليه “سي آي أي” يتناسق مع الرواية التركية عن الجريمة، ويقوّي موقف أنقرة على الساحة الدولية.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

إيران: تصريحات ترامب حول السعودية غريبة وعبثية

انتقدت الخارجية الإيرانية بشدة موقف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من العلاقات بين بلاده والسعودية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *