الرئيسية / افتتاحية رئيس التحرير / القراءة الاولى لمواقف الحريري: فتح الابواب للحل ورسائل الى نصرالله ..انا السني الاقوى..لا استطيع؟/ياسر محمد الحريري

القراءة الاولى لمواقف الحريري: فتح الابواب للحل ورسائل الى نصرالله ..انا السني الاقوى..لا استطيع؟/ياسر محمد الحريري

ياسر محمد الحريري

القراءة الاولى لكلام للرئيس سعد الحريري، تؤكد ان الرجل درس ملفه بعناية، لا يريد افتعال اشكالات مع حزب الله، ولا توسيع الخلاف حول نقطة تمثيل النواب الستة السُنة.
ولا يريد سعد الحريري اخذ الامور الى الابواب المغلقة، لذلك تحدث عن المبادلة كما حصل مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وايضاً فهمه لواقع طائفته بانه ليس ممثلها الوحيد.
لكن من الواضح في معرض رده، انه (اتركوا لي شيئأ فانا امثل ولو قليلاً قال ممازحاً.) وهو واقع الامر. بأنه لم يعد يملك من الوزراء السنة ما يقدمه بعد حصول رئيس الجمهورية على وزير سني وكتلة الرئيس نجيب ميقاتي وزيراً آخراً. اي ان الحريري يقول فتشوا عن المقعد لدى غيري، وكأنه بذلك يرمي الكرة عن قصد او غير قصد في ملعب قصر بعبدا.
يجب ان يُسجل للحريري انه رفض مذهبة الخلاف، لكنه لم يوفق عندما تحدث عن ان حزب الله، من فتح باب النقاش المذهبي، وهذا ليس صحيحاً، اذ كلام الوزير جبران باسيل ومن ثم كلام وزير الداخلية نهاد المشنوق في دار الفتوى ، اوضح من الشمس، في هذا السياق.

الرئيس سعد الحريري، ذهب باتجاه تليين المواقف، وان تحدث عن انه اب السنة في لبنان، وان ذهب الى الاشارة الى صلاحياته كرئيس مكلف، لكن الحقيقة هو يعلم ان حزب الله، لم يمس بصلاحياته، لكنه يعلم ايضاً، انه لا يريد تمثيل السُنة من خارج الطيف السعودي في لبنان، اذ صحيح انه اعترف بكتلة الرئيس ميقاتي لكنه، يعلم ان لميقاتي علاقات السعودية مثله بالموازاة على الاقل، مما يعني ان المشكلة الاساسية عنده سُنة من خارج تيار المملكة في لبنان، ولا يستطيع ان يتحملها بالسياسة،في هذه المرحلة الصعبة التي تمرّ فيها الرياض نتيجة ازمة خاشقجي.
نجح الرئيس سعد الحريري، في ايصال رسالته الى الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، في انه يجري تحميله فوق طاقته غي هذا السياق، لكن لا بديل عن الحوار مع حزب الله، الذي قال الحريري اني حاورته في احلك الظروف وتجاوزت عدة امور، بغض النظر عن الاسباب التي ساقها هنا.
رئيس الحكومة المكلف عدد ما تنازل بشأنه من قانون الانتخاب النسبي التفضيلي الذي سيخسّره.. و.. و.. و.. اي انه يقول لحزب الله ، الآن لا استطيع التنازل اكثر، وخصوصاً، في موضوع السنة الستة، المحسوبين على حزب الله وفريق 8 اذار، وبذات الوقت فتح الباب للقاء هؤلاء النواب، عندما اشار انهم لم يطلبوا موعداً منه.
الواضح ان اتصالات الرئيسين ميشال عون ونبيه بري والوزير جبران باسيل نجحت في ضبط السقف السياسب، والعمل على ادارة الخلاف بهدؤ، لكن الواضح ان الحريري يقول للسيد حسن نصرالله، لقد حشرتني كثيراً، ولا استطيع… فهل يبادر رئيس الجمهورية العماد ميشا عون لأخذ المبادرة والشروع بالحل وتعبيد الطريق للتشكيل، طالما اصرّ الحريري، ان لا عقبات خارجية ، وان الاشكالات داخلية ، وليس لها علاقة بالطائف وسيدر وغيرهما، كون الجميع موافقون بمن فيهم حزب الله كما قال. وبذلك بعد ان عدد الرئبس الحريري ما تنازل بشأنه.. يقول الآن لامين عام حزب الله السيد حسن نصرالله… لا استطيع التحمّل ( هالقد ) وانا الزعيم السني الاقوى.واعتقد ان الرسائل وصلت وسيلقى الرئيس سعد رداً ايجابيا، عبر حل ما؟

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

خطاب السيد نصرالله..هل يؤسس لمرحلة جديدة..أزمة المحور الآخر وعقليته / ياسر محمد الحريري

ياسر محمد الحريري جاء خطاب الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، ليرسم محطة تأسيسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *