الرئيسية / شؤون فلسطينية / رواية “واللا”الاسرائيلي لعملية الكومندوس في غزة

رواية “واللا”الاسرائيلي لعملية الكومندوس في غزة

سلطت وسائل الإعلام الضوء على السبب وراء دخول قوة إسرائيلية خان يونس بقطاع غزة ما اثار اشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من قادة “القسام” وضابط إسرائيلي برتبة مقدم وجرح آخر
وأشار موقع “عرب 48” الفلسطيني، إلى أنه بعد صدور بيان من “كتائب القسام” أكد تسلل قوة خاصة إسرائيلية بهدف تنفيذ عملية اغتيال لقيادي في الكتائب، سارع الجيش الإسرائيلي إلى نفي نية قيام قواته بأي عملية اغتيال أو اختطاف.

ونقل الموقع عن مصادر فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي دخل القطاع متسترا بسيارة مدنيّة ووصل إلى عمق 3 كيلومترات، حتى مدخل أحد المساجد حيث حاول اختطاف أو اغتيال مسؤول في وحدة الأنفاق في حركة “حماس”.

من جهته ذكر موقع “واللا” الإسرائيلي أن القوة اجتازت الجدار الأمني إلى عمق القطاع قبالة خان يونس، من أجل تنفيذ عمليّة استخباراتيّة لجمع معلومات.

وبعد انفضاح أمر العملية السرية، تطورت إلى حادث معقد جدا انتهى بمقتل ضابط برتبة مقدم، على عكس ما كان مقررا لها، بالإضافة إلى مقتل 7 فلسطينيين بينهم قياديون في حركة “حماس

وتقول رواية موقع “واللا” إن المقاومة هي من باردت بإطلاق النار على الدورية الإسرائيلية ما أدى إلى مقتل ضابط إسرائيلي وجرح آخر من الضربة الأولى، فردّ عليها الجيش بقصف استهدف القيادي ورفاقه، حينها سارع الجيش الإسرائيلي لإخراج باقي جنود القوّة الإسرائيلية (غير معروف عددها) عبر إطلاق النيران للتغطية على انسحاب القوة من قطاع غزة، حتى انتهت العملية في وقت متأخر من مساء الأحد.

ولفت موقع “واللا” إلى أن العملية الاستخباراتية في قطاع غزة جرت المصادقة عليها من قبل رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، ولاحقا من وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، “بسبب حساسيّة المنطقة، والانتشار أمام حركة “حماس”.

ووفقا لـ”واللا” فإن هدف العملية هو الحصول على معلومات استخباراتية حرجة للغاية، ضرورية للقيادة السياسية الإسرائيليّة لأجل تعبيد الطريق أمام صفقة محتملة لتبادل الأسرى مع حركة “حماس”.

وقال الموقع إن الجيش الإسرائيلي اختار لهذه العملية قوة خاصّة ضمت ضباطا ومقاتلين من النخبة، قاموا بعدد كبير جدا من العمليات من أجل حصر العمليّة والحصول على الموافقات اللازمة من قيادة الجيش الإسرائيلي

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

دحلان: أنا مع حل الدولة الواحدة لكن بشرط

قدم القيادي الفلسطيني محمود دحلان رؤيته الخاصة لحل القضية الفلسطينية، عبر حوار أجراه مع زميلنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *