الرئيسية / شؤون لبنانية / فضل الله: حذار سياسة تخويف الطوائف من بعضها والحل في المواطنة

فضل الله: حذار سياسة تخويف الطوائف من بعضها والحل في المواطنة

وطنية – استقبل العلامة السيد علي فضل الله وفدا من “حركة التلاقي والتواصل” برئاسة رئيسها مهدي حرقوص، الذي أطلعه على نشاط الحركة وتداول معه الأوضاع المحلية.
بداية، رحب فضل الله بالوفد مثنيا على العمل الذي تقوم به الحركة “لتعزيز التواصل والتلاقي بين اللبنانيين”، لافتا إلى “ضرورة توسيع هذا النشاط بين مختلف المكونات اللبنانية لانه يراد لنا ان نكون في حال دائمة من الصراع الطائفي والمذهبي لكي ينفذ المتربصون بالوطن من مواقع الترهل والضعف التي نعانيها للنيل من وحدته وقوته”.

ورأى أن “اللبنانيين لا يملكون سوى خيار التلاقي والتواصل في ما بينهم”، معتبرا أن “مهمتنا جميعا التشديد على القواسم المشتركة التي تجمعنا تحت سقف هذا البلد والبعد عن كل ما يزيد العصبية والحساسيات”، محذرا من “سياسة تخويف الطوائف والمذاهب بعضها من بعض التي يروجها البعض من أجل إحداث التفرقة والتشرذم والتقوقع بين مكونات المجتمع اللبناني”.

وأكد فضل الله ان “المشكلة ليست في الدين، فالأديان جاءت من اجل الانسان، بل في الطائفية التي لا تعيش أدنى قيم الدين الأخلاقية والروحية”، معتبرا أن “خلاص لبنان يكمن في سيادة مبدأ المواطنة، ولبنان لم يتحول إلى دولة بل ما زال تجمعا للطوائف والمذاهب والعشائر”

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

زاسبكين زار عوده: نريد الحفاظ على وحدة العالم الأرثوذكسي خاليا من الإشكالات

وطنية – استقبل متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده، سفير روسيا ألكسندر زاسبكين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *