الرئيسية / تقارير / واشنطن تستغل ضعف السعودية اثر اغتيالها خاشقجي وتضغط لوقف حربها على اليمن

واشنطن تستغل ضعف السعودية اثر اغتيالها خاشقجي وتضغط لوقف حربها على اليمن

الولايات المتحدة تحث اليمن على التهدئة”، عنوان مقال ماريانا بيلينكايا، في “كوميرسانت”، حول ضغوط واشنطن على التحالف العربي لإنهاء الحرب في اليمن.

وجاء في المقال: دعت الولايات المتحدة جميع الأطراف في النزاع اليمني، بما في ذلك التحالف العربي المدعوم من واشنطن، بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، إلى وقف إطلاق النار.

فقد دعا مايك بومبيو وجيمس ماتيس جميع الأطراف في الصراع اليمني للجلوس إلى طاولة المفاوضات. فكلاهما يأمل في نجاح المفاوضات المخطط لها في نوفمبر تحت رعاية المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في اليمن، مارتن غريفيث. بعد أن فشلت المفاوضات في سبتمبر.

وفي الصدد، قال مصدر مطلع على المفاوضات اليمنية التي ترعاها الأمم المتحدة لـ”كوميرسانت”: “تصريحات المسؤولين الأمريكيين، قوية جدا. لكن لا يمكن تسمية ذلك تغييرا في النهج. كان يمكن قول ذلك لو أن الولايات المتحدة توقفت عن تزويد المملكة العربية السعودية بالسلاح”.

ووفقا له، زار غريفيث واشنطن من وقت قريب في محاولة لجعل الإدارة الأمريكية تمارس ضغوطا أكبر على السعوديين. وأضاف: “على ما يبدو، نجح (غريفيث) في إقناع واشنطن بأن خسائر سمعتها من الصراع اليمني كبيرة جدًا ويجب استغلال ضعف الرياض الدبلوماسي بعد اغتيال خاشقجي لإحضار السعوديين إلى تسوية”.

ووفقا لـ جوست هيلترمان، مدير برنامج المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بدأت الولايات المتحدة في مساعدة التحالف في العام 2015، لأنها في ذلك الوقت كانت بحاجة إلى “إعطاء شيء للسعوديين حتى لا يعيقوا الصفقة النووية مع إيران”. والآن، كما قال هيلترمان لـ”كوميرسانت”، تفكر واشنطن في كيفية إخراج المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة من هذه “الحرب غير الظافرة على الإطلاق، والتي يمكن أن تصبح بالنسبة لهم كمثل أفغانستان بالنسبة للاتحاد السوفيتي وفيتنام بالنسبة للولايات المتحدة، ولكن في الوقت نفسه لا تريد الولايات المتحدة أن تمنح النصر للحوثيين وإيران”.

أما كبير الباحثين في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، سيرغي سيريبروف، فقال للصحيفة: “موقف الولايات المتحدة استفزازي للغاية. فهي منذ البداية، وفرت غطاءً سياسياً لأعمال التحالف العربي وزودته بالسلاح” ولم يستبعد أن واشنطن تحاول أن تلعب في الصراع “دور المايسترو لمصلحتها الخاصة في هذه المنطقة الجيوسياسية المهمة”

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

يُعدّون الجيش الأمريكي لحرب مع روسيا والصين في العام 2019

تحت العنوان أعلاه، كتب أندريه إيفانوف، في “سفوبودنايا بريسا”، حول استعداد جزء كبير من النخبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *