الرئيسية / شؤون إسرائيلية / قائد الجيش الصهيوني يلتقي نظراءه بالسعودية والبحرين ومصر والأردن

قائد الجيش الصهيوني يلتقي نظراءه بالسعودية والبحرين ومصر والأردن

محمد محسن وتد-القدس المحتلة

كشف الإعلام الإسرائيلي عن اجتماع رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال غادي آيزنكوت مساء أمس الثلاثاء في الولايات المتحدة؛ برؤساء أركان الجيوش في السعودية والبحرين ومصر والأردن.

وذكرت مراسلة الشؤون السياسية للتلفزيون الإسرائيلي غيلي كوهين أن مباحثات آيزنكوت مع رؤساء الأركان العرب الأربعة “تناولت عددا من الملفات الإقليمية، أبرزها الملف السوري والنفوذ الإيراني في المنطقة والحرب التي يخوضها التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن”.

وزعم التلفزيون الإسرائيلي أن آيزنكوت تحدث مع رئيس أركان الجيش السعودي فياض بن حمد الرويلي “حول التهديدات الإيرانية التي تراها تل أبيب والرياض تحديا مشتركا، وسبل مواجهتها انطلاقا من خطة ورؤية مشتركة”، عازيا اللقاء إلى “توطيد العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والدول العربية، التي باتت أقوى وأمتن في السنوات الأخيرة”.

كما ذكر التلفزيون أن عضو البرلمان اللبناني نواف الموسوي “قال أن السعودية عرضت على الرئيس بشار الأسد صفقة تقوم بموجبها دولة الخليج بتمويل إعادة تأهيل سوريا مقابل قيام الاسد بقطع العلاقات مع حزب الله وإيران، بيد أن الأسد رفض هذا الاقتراح السعودي”.

وعلى هامش مؤتمر قادة الجيوش الذي بحث سبل العمل لمحاربة ومكافحة المنظمات المسلحة، التقى الجنرال الإسرائيلي مع رئيس هيئات الأركان المشتركة في الولايات المتحدة جوزيف دانفورد وبحث معه قضايا أمنية مشتركة في منطقة الشرق الأوسط على الخصوص.

من جهته قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان له “إن رئيس الأركان الإسرائيلي أجرى لقاءات عمل مع جهات أمنية وعسكرية أميركية وسلسلة لقاءات مع قادة جيوش أجنبية، كما التقى مع قائد هيئات الأركان المشتركة وقائد القيادة المركزية ‬وقائد القيادة الأوروبية”.

وأضاف أن آيزنكوت “بحث مع قادة الجيوش الأجنبية التحديات المشتركة والأحداث الأخيرة في المنطقة، والتطورات الإقليمية والأمنية في الشرق الأوسط، والتعاون العسكري”.

المصدر : الجزيرة

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

ظريف: الإمارات تسعى لتكون إسرائيل ثانية في المنطقة

هاجم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإمارات، معتبرا أنها “تسعى لأن تكون إسرائيل ثانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *