الرئيسية / شؤون لبنانية / علامة: نكايات على حساب المواطن تؤخر الحلول الجذرية في ملف الكهرباء ومقتنعون بالمعامل وليس بالبواخر

علامة: نكايات على حساب المواطن تؤخر الحلول الجذرية في ملف الكهرباء ومقتنعون بالمعامل وليس بالبواخر

وطنية – اعتبر عضو كتلة التنمية والتحرير النائب فادي علامة عبر “لبنان الحر” ضمن برنامج “بين السطور” عن ملف تشكيل الحكومة انه “كلما طالت الازمة تفتح بابا الى الخارج وهذا امر خطير”، داعيا الرئيس المكلف الى “الاسراع في التشكيل واعتماد معايير موحدة لتشكيلها كي لا نقع في المحظور عند كل تأليف حكومة”.

وقال: “الاصرار على وزارات معينة ليس نهائيا ولا أحد جزم بمطالبته حركة أمل بوزارات محددة والمطالبة بوزارة المالية كانت من باب الميثاقية لا اكثر ولا أقل”.

أضاف: “المحاسبة العلنية ضرورة. وفصل النيابة عن الوزارة قد يكون خيارا، ولكن تمثيل مختلف الكتل في حكومة وحدة موجود في كل الانظمة وتفعيل الاجهزة يساعد في المحاسبة”.

وتابع: “لا يمكننا الاستمرار في السياسات نفسها اقتصاديا اذا اردنا الحفاظ على الاستقرار النقدي ولتشكل حكومة وحدة في أسرع وقت”.

ودعا علامة الى “ان تكون مصلحة الانسان اولوية داخل الكتل اذ ان الوضع الاقتصادي الضاغط كان يمكن ان يؤدي الى ثورة شعبية لولا التوازنات الطائفية”.

وتحدث عن “تململ غربي من ادائنا لانهم يقدمون المساعدات والقروض الميسرة ونحن نماطل”.

وعن الاتهامات الاسرائيلية، اعتبر علامة “ان الهدف منها قد يكون ليس فقط الاستهداف العسكري انما العقوبات الاقتصادية”.

وعن ملف الكهرباء، قال: “مقتنعون بان بناء المعامل هو الحل وليس البواخر”، لافتا الى “نكايات على حساب المواطن تؤخر الحلول الجذرية كذلك سوء التخطيط وعدم تحديد الاولويات”.

أضاف: “ان المحاسبة تكافح الفساد من خلال تفعيل الاجهزة الرقابية”، معتبرا “ان التهاون لم يعد مسموحا، لأن لا أحد يريد تحمل انهيار البلد”.

وعن أدوية الامراض المستعصية، أعلن علامة “ان وزير الصحة غسان حاصباني سبق ان أبلغ اننا سنصل الى هذا الوضع الا ان تقديمات الوزارة كبيرة جدا والدواء لم ينقطع وثمة تمويل من قبل القطاع الخاص لصالح الوزارة وكي لا نصل الى طريق مسدود يحاول الوزير استدراك الأمر”

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية: إذا إستمر المسار السائد لما يسمى بصفقة القرن فلا سلام

وطنية – أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، انه “اذا استمر المسار الحالي السائد والقائم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *