الرئيسية / شؤون فلسطينية / الديمقراطية تنظم مسيرة وفاء في الذكرى 36 لمجزرة صبرا وشاتيلا

الديمقراطية تنظم مسيرة وفاء في الذكرى 36 لمجزرة صبرا وشاتيلا


كامل : دم الشهداء منارة على طريق دحر العدوان الامريكي الاسرائيلي وتحقيق الحقوق الوطينة

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسيرة جماهيرية ووقفة وفاء في الذكرى 36 لمجزرة صبرا وشاتيلا، بمشاركة حشد غفير من ابناء المخيمات، وممثلين عن الفصائل الفلسطينية والاحزاب اللبنانية والاتحادات واللجان الشعبية، حيث انطلقت المسيرة من مخيم شاتيلا لمقبرة مجزرة صبرا وشاتيلا..

كلمة الجبهة الديمقراطية القاها عضو لجنتها المركزية الرفيق عبد الله كامل مؤكدا أن دم الشهداء منارة على طريق دحر العدوان الامريكي الاسرائيلي وتحقيق الحقوق الوطينة، مشيرا بأن سنوات المجزرة لن تزيدنا الا اصرارا وعزيمة على التصدي للاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبنا الفلسطيني حتى تحقيق اهداف شعبنا الوطنية في العودة، وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على كامل الاراضي المحتلة على حدود الرابع من حزيران من عام 67 ..
دعا كامل الى تنفيذ قرارات المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الاخيرة باسدال الستار على اتفاقات اوسلو والتحلل من التزاماتها الامنية والاقتصادية والسياسية وسحب الاعتراف باسرائيل والتصدي ليهودية الدولة والتراجع عن كل الاجراءات الخاصة بقطاع غزة والعمل على فك الحصار عنها ودعم مسيرات العودة واطلاق العنان للمقاومة بكافة اشكالها لمواجهة الاستيطان والجدار والتهويد والتصدي لصفقة العصر الامريكية الاسرائيلية الهادفة الى تابيد الاحتلال واغلاق الطريق على حق شعبنا في اقامة دولته المستقة..
وشدد كامل بان مواجهة صفقة العصر لاتتم بالاعتراض الاعلامي انما باعتماد استراتيجية سياسية كفاحية بديلة عن مسار اوسلو واستحضار عناصر القوة الفلسطينية..
وعرض كامل للسياسية العداونية الامريكية على ملف اللاجئين وحقهم في العودة من خلال التصويب على مؤسسة الانروا ووقف الالتزامات المالية الامريكية لها.. داعيا الى اعتماد استراتيجية خاصة باللاجئين..
ختم كامل داعيا الى اقرار الحقوق الانسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، واصدار تشريعات قانونية تضمن الحق الثابت بالتملك والعمل والتعاطي الانساني مع المخيمات دعما لحق العودة ونقيضا لمشاريع التوطين والتهجير..

كلمة حزب الله القاها نائب رئيس الملف الفلسطيني في حزب الله الاخ عطا الله حمود معتبرا بان الشعب الفلسطيني يتعرض لعدوان صهيوني مباشر وترتكب المجازر بحق المدنيين من نساء واطفال على مرأى المجتمع الدولي الغائب الذي لا يفعل شيئا. مشددا على ان الشعب الفلسطيني يقتل في الضفة ويحاصر في غزه ويتم استهداف لاجئيه من خلال محاولات تصفية الانروا عبر وقف الالتزامات المالية الامريكية تجاه هذه المؤسسة الدولية التي ارتبط وجودها بانهاء معاناة اللاجئين وتحقيق عودتهم من اجل اجباره على الاستسلام ، مؤكدا بان ذلك لن يثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة نضاله حتى العودة الى دياره، داعيا الى وحدة الصف الفلسطيني وانهاء الانقسام..منتقدا المواقف الرسمية العربية..
كلمة الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة القاها الدكتور ناصر حيدر مؤكدا ان اكثر ما يريح شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا، هو التوجه الى محكمة الجنايات الدولية لمقاضاة مجرمي الحرب، وشدد على ضرورة مواجهة صفقة العصر الامريكية باستراتيجية عربية ودولية موحدة، حفاظا على القضية الفلسطينية من اجل حق العودة وتقرير المصير..
في الختام تم وضع اكاليل من الزهور على اضرحة شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا..

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

واشنطن تشطب 10 ملايين دولار من بنود دعم الفلسطينيين

المصدر: نيويورك تايمز قررت واشنطن، تقليص 10 ملايين دولار خصصتها لمنظمات “التعايش” بين اليهود والعرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *