الرئيسية / نصف الدنيا / الافراط في الطعام=مشاكل صحية ومادية ونفسية

الافراط في الطعام=مشاكل صحية ومادية ونفسية

بيروت نيوز عربية/

من منا لا يمر بتلك المشاعر السلبية من وقت لآخر! تختلف الأسباب وتنتهي بنتيجة واحدة حالة من الحزن وتضارب المشاعر، لكن يختلف تعاملنا مع تلك الحالة فنجد من يلجأ إلى الافراط في الاكل كوسيلة للتخلص من هذا الضغط، وبالتالي مشاعر سلبية ومزيد من الوزن الذي يزيد من سوء الوضع
كيف تتحكم مشاعرك في تناولك للطعام؟
الافراط في الاكل بسبب ما تمر به من مشاعر يكون في الغالب للتخلص منها، خاصة تلك المشاعر من الضغط النفسي، والخوف، والقلق، أو الحزن، أو غيرها من المشاعر الأخرى، فما نمر به في يومنا اليوم يحفز لدينا مشاعر سلبية مختلفة، والذي قد يكون بسبب:
الصراع في العلاقات.
ضغط العمل.
التعب.
مشاكل مالية.
مشاكل صحية.
بالرغم من اختلاف الطباع ووجود بعض الناس من الذين يتأثرون عاطفيا فيفقدون شهيتهم للطعام، يجد البعض الآخر الطعام ملاذه لتفريغ طاقته دون شعور حقيقي بالاستمتاع، في النهاية ستجد أن الوضع العاطفي لم يتغير وأن ما تغير فقط هو كسبك للمزيد من الوزن، وبالتالي الشعور بالإحباط الذي يدفعك لمزيد من الافراط في الاكل فاقدا الأمل في استعادة وضعك الطبيعي والافراط القهري في تناول الطعام غالبا ما يظهر في الشباب وفي بداية سن البلوغ، وايضا غالبا ما يكون عقب نظام غذائي قاسي او فاشل لتقليل الوزن.في بعض الأحيان، يساعد الأباء في تكوين هذه المشكلة عن طريق نقد الأطفال الصغار او عن طريق عكس مشاعرهم السلبية عن الأكل وشكل الجسم لمن حولهم. اباء آخرين يستخدموا الأطعمة ذات الطعم الحلو كنوع من المكافئة علي سلوكه الجيد.الكثير من الأبحاث اثبتت ان الإفراط القهري في تناول الطعام يكون إدمان لفعل الأكل نفسه، وليس الطعام.المفرطين في الأكل يميلوا الى كتابة “جيد” او “سئ” علي الطعام.الأشخاص التي تأكل بصورة قهرية، تستخدم الطعام للتخلص من مشاعر الإكتئاب و إضطرابات القلق. في بعض الحالات، الإفراط في الطعام يكون لتخفيف الألم الناتج عن تذكر الإعتداء الجنسي في سن الطفولة او اي من الصدمات الأخري.السعادة التي يحصل عليها الشخص من خلال الأكل تعتبر لحظات عابرة، بعد هذا تعود اليه المشاعر السلبية التي ادت الي الإفراط في الأكل مع بعض المشاعر الأخرى مثل الإشمئزاز الشديد من النفس، الشعور بالذنب والندم.الأشخاص التي تأكل بصورة قهرية تعاني دائما من الإحراج والخجل. الشعور بالإشمئزاز من النفس والإكتئاب التي يجعل الشخص يأكل بكميات أكبر وهكذا يكمل في دورة النظام الغذائي الغير صحي الذي يتبعه الأكل القهري.المفرطين إفراط قهري في الطعام يأكلون بصورة طبيعية امام الآخرين لكنهم يقوموا بتخزين الطعام ليأكلوه بمفردهم وغالبا ما يتصفوا بالإنعزال والوحدة.الأشخاص التي تأكل بصورة قهرية تفقد القدرة علي الشعور بالجوع او الشبع. مهما زادت كمية الطعام التي يتناولوها، لا يشعروا انهم إكتفوا بهذا القدر. عندما يبدأوا في الأكل بصورة قهرية، لا يستطيعوا التوقف.إذا لم يتم علاج الإفراط القهري في تناول الطعام، يؤدي الى عواقب جسيمة مثل إرتفاع ضغط الدم، الإصابة بمرض السكر، امراض القلب، متلازمة التمثيل الغذائي، توقف التنفس أثناء النوم، الآلام العضلات والعظام والشعور الدائم بالإرهاق. لذلك فهي لا تعتبر مجرد مشكلة نفسية لكنها يمكن ان تؤدي الى امراض مزمنة. نحن نعالج الشخص من كل الجوانب الطبية، النفسية والروحية المتعلقة بهذا الإضطراب.الإفراط القهري في الطعام يصعب علاجه. فإن الطعام من الأشياء التي يحتاجها الجسم بشدة ليس مثل السجائر، الكحليات او المخدرات التي يمكن تجنبها، لذلك يجب إستخدام التفاهم والصبر في العلاج لينجح. المفرطين إفراط قهري في الطعام غالبا ما يواجهوا ضغوط إجتماعية لإنقاص وزنهم. إنهم يفضلوا الثبات علي وزن معين او حجم الملابس. العلاج والإستشارة تساعد الفرد علي تقبل نفسه وإستعادة إيجابيته.ليتحسن الشخص يجب ان يتعلم كيف يدرك ويبتعد عن الأشياء التي تجعله يأكل بكثرة، ويتعلم كيف يتحكم في مشاعره بطريقة صحية.التعافي من الإفراط القهري في الطعام يتطلب إعادة تعلم مشاعر الجوع و الإمتلاء، وكيف يتوقف عن الأكل عند إمتلاء معدته.الإفراط القهري في الطعام يؤدي الي إنعدام التوازن في الكمياء الحيوية للجسم. نظامنا العلاجي يتضمن إستعادة الكمياء الحيوية و الإرشاد التشجيعي من اخصائي التغذية.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

طالبة محجبة تصل نهائيات ملكة جمال إنكلترا !! / ريم الاسمر

بيروت نيوز عربية/ ريم الاسمر/لندن/ تشارك مسلمة محجبة عمرها 20 عاما في نهائيات مسابقة ملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *