الرئيسية / مقابلات / المحلل السياسي العراقي كريم بدر: العبادي انحاز للموقف الاميركي وسقط في اول اختبار .. ويصطف مع دولة وقفت ضد الحشد الشعبي

المحلل السياسي العراقي كريم بدر: العبادي انحاز للموقف الاميركي وسقط في اول اختبار .. ويصطف مع دولة وقفت ضد الحشد الشعبي

خاص /بيروت نيوز عربية/
اعتبر المحلل السياسي العراقي كريم بدر ان رئيس مجلس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي سقط في اول اختبار حقيقي لسياسته الحيادية، واصطف الى جانب دولة استعمارية ، وانحاز للموقف الاميركي في العقوبات ضد ايران، الدولة الجارة.فيما واشنطن وقفت ضد الحشد الشعبي. وآلمت العراقيين كدولة احتلال كثيرا.
……………………………. …………. ……………..
– ما هو موقفكم من موقف العبادي بخصوص العقوبات على ايران؟

# موضوع لايخص العبادي فقط بل هو مؤشر على هشاشة الواقع السياسي العراقي وتباين مواقف الحكومة يشير لهذا الخلل

– هل تعتقدون ان موقفه يندرج في اطار مصلحة العراق؟

# العبادي كان دائما يتكلم عن حيادية العراق وابتعاده عن سياسة المحاور التي تجعله ساحة للاحتراب …!!!!
ويجب ان نمسك العصى من المنتصف !!!!!!!
وبنى كل سياسته لسنوات حكمة الاربعه على هذه الفلسفة ولكنه سقط في اول اختبار حقيقي.
وها هو يكسر كل متبنياته السابقة و ينحاز بطريقة تفتقر لابسط قراءة لطبيعة الاستقطاب الحاد في المنطقة وانحاز لموقف امريكي شاذ تعارضه معظم الدول المهمة في العالم
وبالتالي انحاز ضد مصلحة العراق … وفي تقديري انه انتحار سياسي انهى له اي دور سياسي لاحق ….

– الا ترون ان في القضية قطبة مخفية ام ما هي الاهداف؟
# قد يبدو لهذا الموقف جانب سري او غير واضح ولكن
العراق يفتقر لسياسة ادارة الازمات بل ان كل ازمة تمر تحدث شرخا سياسيا خطير وهذا ما يحدث على طول الخط.

– كيف يمكن ان نجري تقييما لهذا الموقف وكيف يمكن التعاطي، مع هذه المواقف؟
# رب ضارة نافعه هذه الازمة ستعيد تعيير بوصلة العراق لانها وضعتنا على المحك امريكا خذلتنا وتصرفت كدولة محتلة اساءت لنا كثيرا وخاصة في ازمة داعش ووقوفها متفرجة بعدما كان لنا معها اتفاقية امنية جعلها تسيطر على اجواء العراق والتدخل في خططه الامنية بدون ادنى حق …. بل وقفت ضد الحشد الشعبي الذي حرر العراق وقصفت قطعاته خطاءا!!!!!؟؟؟؟ لمرات حتى ان تفجيرات مخازن العتاد التي تحدث هذه الايام لمخازن عتاد الحشد الشعبي فقط لاتخلو من بصماتهم …..
اذن نحن نصطف مع احتلال استعماري جديد ضد دولة جارة ساعدتنا في انقاذ العراق من براثن الارهاب ودعمتنا بكل قوة.
وباختصار شديد امريكا بقرارها استدراج ساسة العراق للوقوف معها في حصار ايران اعدت محرقة لسياسي العراق وها هو العبادي اول ضحاياها …….
اذن هي غربلة للساحة واعادة اصطفافات وطنية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

المحامي سعيد علامة: تأخير تشكيل الحكومة اسبابه خارجية..لتطبيق قانون من اين لك هذا.. حرج بيروت يتعرض لاعتداء ومخالفات قانونية

راى الخبير السياسي والدستوري المحامي سعيد علامة، في حوار خاص ومقتضب مع صحيفة “بيروت نيوز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *