الرئيسية / مقالات / 12 تموز 2006 يوم تاريخي في حياة لبنان والأمّة

12 تموز 2006 يوم تاريخي في حياة لبنان والأمّة

معن بشور-مفكر قومي عربي – بيروت-

يبقى يوم 12 تموز/يوليو 2006، يوم شنّ العدو الصهيوني حرب ال 34 يوماً على لبنان، يوماً تاريخياً في حياة لبنان، كما في حياة الأمّة، وخصوصاً في إطار الصراع العربي – الصهيوني…
فالمقاومة وحلفاؤها وداعميها بعد تلك الحرب هي غيرها قبل تلك الحرب، فقد باتت جزءاً من معادلة صعبة في الصراع، والعدو الصهيوني وداعموه بعد تلك الحرب هم غيرهم قبل تلك الحرب، فقد أخذت مظاهر العجز والترهل تطفو على سطح الاحتلال وكل داعميه رغم كل المقويات التي يحثل عليها…
أمثالنا لم تفاجأهم تلك الحرب، بل كانوا يتوقعونها منذ الاندحار المذل لجيش العدو من جنوب لبنان وبقاعه الغربي عام 2000، فطبيعة هذا الكيان لا تتحمل هزائم، فكيف إذا كانت الهزيمة من نوع اندحار دون قيد أو شرط…
وأمثالنا أيضاً لم تفاجأهم نتائح تلك الحرب، فقد قلنا منذ اللحطة الأولى، وعلى شاشات، وصحف عربية وأجنبية، أن العدويستطيع أن يدمر ما يشاء لمن لن ينتصر، وأنه يعرف كيف يبدأ بهذه الحرب لكنه لم يعرف كيف ينهيها…
وأمثالنا كانوا يتوقعون أيضاً أن تلك الحرب الإسرائيلية على المقاومة وحلفائها لن تتوقف حتى بعد وقف العمليات العسكرية، بل أنها ستستمر بأشكال جديدة، وفي ساحات أخرى، لاسيّما تلك البلدان التي انتصرت للبنان ومقاومته، لاسيّما سوريا وإيران، وهذا ما حصل بالفعل.
وأمثالنا كانوا يتوقعون أن يسعى العدو المدحور عام 2000، والمهزوم عام 2006، إلى تفجير العلاقات الداخلية بين مكونات الأمّة ليتحول الصراع مع الصهاينة إلى صراع بين أبناء الأمّة الواحدة، عربية كانت أم إسلامية زهز جوهر مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي “بشرتنا” به كونداليزا رايس خلال الحرب إياها.
وبكل موضوعية يمكننا أن نقول إن ما نراه اليوم من تفاقم المأزق الداخلي للكيان الصهيوني، وتعاظم الأزمة البنيوية للنظام الإمبريالي بقيادته الأمريكية، وأفول نظام القطبية الأحادية، ما كان ممكناً له أن يتم لولا انتصار لبنان المقاوم عام 2006، وقبله تصاعد المقاومة العراقية بعد عام 2003، وبعده صمود استثنائي لسوريا العروبة بوجه الحرب الكونية عليها، والصمود التاريخي لشعب اليمن بوجه أقذر حرب تشن عليه، ناهيك عن تمسك العديد من أبناء الأمّة بوحدتهم رغم كل الفتن وموجات التحريض والحرائق المشتعلة في المنطقة.
في 12 تموز/يوليو 2006، افتتح لبنان ومعه أمّته أياماً من العزّ والفخار والمجد لم يرها منذ زمن طويل، وفي 12 تموز 2006 يمكن الإعلان عن بدء أفول المشروع الصهيوني في وطننا والإقليم والعالم.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

عذراً اطفال اليمن/ وفاء الكبسي/صنعاء

وفاء الكبسي /صنعاء كاتبة سياسية عذرًا أطفال أليمن ، فالعالم أعلن استقالته من الإنسانية لذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *