الرئيسية / شؤون فلسطينية / القيادي في “حماس” إسماعيل رضوان لـ”بيروت نيوز عربية”: على عباس الالتزام باتفاق المصالحة رزمة واحدة ورفع العقوبات وإجراء الانتخابات وإلا يكون يسهم بتطبيق صفقة القرن

القيادي في “حماس” إسماعيل رضوان لـ”بيروت نيوز عربية”: على عباس الالتزام باتفاق المصالحة رزمة واحدة ورفع العقوبات وإجراء الانتخابات وإلا يكون يسهم بتطبيق صفقة القرن

خاص – بيروت نيوز عربية – غزة
كيف تقيمون الدعوات المصرية لاجتماعاتكم التي ستقعد في القاهرة ، وهل من ايجابيات، بالنسبة لرفع الحصار؟
بالنسبة للدعوات واللقاءات التي ستجري في القاهرة، اولاً نشكر الشقيقة مصر على دعوتها ورعايتها، ملف المصالحة الفلسطينية، واهتمامها لتوحيد الصف الفلسطيني، لمواجهة المخاطر التي تحدق بالقضية الفلسطينية، وخاصة صفقة الفرن.
ونأمل النجاح لهذه الجهود، لكن المشكلة تكمن بعدم استجابة عباس والسلطة الفلسطينية وحركة فتح للاتفاقات الموقعة في القاهرة،
اتفاق 2011 وللمصالحة
واضاف الدكتور اسماعيل رضوان، نحن نطالب لالالتزام باتفاقات القاهرة لعام 2011، وهي اتفاقات المصالحة. ونرى ان بدايتها برفع العقوبات بشكل كامل عن قطاع عزة، بالاضافة والبدء بمجلس وطني توحيدي، وتشكيل وحدة حكومة وطنية وحل الحكومة الحالية، وكذلك الانتغاف على الانتخابات التشريعية والرئاسة والمجلس الوطني، وان تطبيق الاتفاق رزمة واحدة،بعيداً عن الحديث عن حكومة الحالية، او ان وزيراً جاء الى غزة ولم يلق احتراماً ، نحن نرى بأن تبدأ كل الامور ان رزمة واحدة.
هل تعتقدون ان العقوبات من السلطة على غزة لاهداف سياسية، اة للضغط على حماس؟
، اننا نرى ان فرض العقوبات على قطاع غزة، يسهم في اضعاف شعبنا الفلسطيني، ويسهم في تهيئة الاجواء لتطبيق صفقة القرن، واذا كان رئيس السلطة الفلسطينية، جادا في مواجهة صفقة القرن عليه ان يرفع العقوبات، وعليه ان يعمل على تعزيز صمود وثبات الشعب الفلسطيني، ولكن للاسف السطة تسهم في تطبيق صفقة القرن من خلال هذه العقوبات، الظالمة المفروضة على شعبنا في قطاع غزة.
جدية عباس تكمن برفع الحصار الظالم
حماس تذهب للقاهرة بعروض سياسية، قد لا تجد أذاناً صاغية من السلطة والرئاسة الفلسطينية؟
يعني عرض حركة حماس لا يتجاوز اتفاقات 2011 ، اتفاق المصالحة، الذي نص على تطبيق الاتفاق رزمة واحدة،، ولا بدّ من الالتزام ابنص الاتفاق، نحن قدمنا مرونة كبيرة وايجابية كبيرة، وحاولنا تطبيق المصالحة ولم نجد تجاوباً، لذلك لا بدّ من تطبيق بنود الاتفاق،
وقال الدكتور اسماعيل رضوان ، اذا كان عباس جادأ عليه الالتزام بنص الاتفاق، وتطبيق المصالحة رزمة واحدة ، تطبيقاً دقيقاً واميناً ، ولا يصح له ان ينتقي انتقاءً، مما يشاء من بنود الاتفاق.
حماس رأس الحربة
هل كل هذه الاجراءات سوف تؤثر على الحركة السياسية لحماس في مواجهة التطورات وخصوصاً على صعيد صفقة القرن؟
نحن ندرك ان حماس هي رأس حربة للمقاومة الفلسطينية، وهي التي تواجه بشكل رئيس صفقة القرن، ومعها كل قوى المقاومة الفسطينية وشعبنا الفلسطيني، وكذلك من خلال مسيرات العودة وكسر الحصار عن قطاع غزة، واثبتت حماس ، ومعها قوى المقاومة، انها عقبة بوجه صفقة القرن، واليوم شعبنا الفلسطيني في غزة العزة، يقاوم صفقة القرن، لاجل ذلك تأتي الضغوط على حماس، وغزة العزة وعلى شعبنا ليعملوا على تركيع شعبنا الفلسطيني.
لذلك نحن نقول، اننا ماضون ومعنا شعبنا، وكل قوى المقاومة، لنكسر هذا الحصار الظالم ونفشل صفقة القرن بشكل كامل، ونسقط كل المشاريع التصفووية، للقضية الفلسطينة ومعنا اهلنا وشعبنا في غزة والضفة و 48، ومخيمات اللجؤ والشتات وحيثما تواجد شعبنا الفلسطيني

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

استشهاد شابين فلسطينيين بعدوان إسرائيلي شرقي خان يونس

أعلنت وزارة الصحة في غزة عن مقتل شابين على حدود القطاع نتيجة استهداف الطائرات الإسرائيلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *