الرئيسية / تحقيقات / هيثم مزاحم يوقّع كتابه “مونتغومري وات والدراسات الإسلامية” الخميس في معرض بيروت للكتاب

هيثم مزاحم يوقّع كتابه “مونتغومري وات والدراسات الإسلامية” الخميس في معرض بيروت للكتاب

يوقع مدير مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط الدكتور هيثم مزاحم كتابه الجديد “مونتغومري وات والدراسات الإسلامية”، وذلك مساء يوم الخميس المقبل في السابع من كانون الأول ديسمبر الجاري، بين الساعة السابعة والساعة العاشرة مساءً – في جناح دار جداول في معرض بيروت الدولي للكتاب في بيال.

تعريف بالكتاب
مونتغومري وات (1909 – 2006) هو مستشرق وباحث اسكتلندي تخصص في دراسة الإسلام، فألف كتباً في السيرة النبوية وعلم الكلام والفلسفة الإسلاميين، ودرس القرآن والتاريخ والحضارة الإسلاميين والعلاقات الإسلامية – المسيحية. واعتُبر عمله عن سيرة النبي (ص) في جزئيه، “محمد في مكة” و”محمد في المدينة” الأكثر موضوعية وعمقاً وشمولية في دراسة السيرة النبوية، بعيداً عن الأحكام النمطية الاستشراقية، فهو دشّن منهجاً جديداً في دراسة سيرة النبي والإسلام، مستفيداً من المناهج التاريخية التحليلية والفيلولوجية والسوسيولوجية. وهكذا شكّل الكتاب المرجع الأساس عن سيرة النبي في الغرب والشرق، حيث نقل إلى عدد من اللغات منها الفرنسية والعربية.
وتعود أهمية وات لكونه قد غيّر وجهة نظر الغربيين الأوروبيين في النبي من جهة، وأثّر تأثيراً واسعاً في الاستشراق الكلاسيكي في النصف الثاني من القرن العشرين، بحيث مثّل مرحلة الذروة في الاستشراق الكلاسيكي، فوصفه البعض بأنه “آخر المستشرقين” بعدما بدأ يبرز الاستشراق الجديد أو الاستشراق التصحيحي منذ آواخر السبعينيات من القرن العشرين مع جون وانسبرو وتلاميذه.
والمستشرق وات باحث ومفكر كبير، إنطلق من معرفته اللاهوتية كاسقف مسيحي، كما من معرفته باللغة العربية ودراسته للتاريخ والفكر الإسلاميين، من دون أن يشكّل اعتقاده باللاهوت المسيحي عائقاً معرفياً في فهم الإسلام وتقبّله واعتقاده بصدق النبي محمد(ص) وصحة الوحي القرآني.

عن مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط مركز بحث وتفكير عربي

شاهد أيضاً

هل كان تشي غيفارا مهووساً بالاستشهاد؟

بعيداً من صورة الثائر المسلح دفاعاً عن قناعاته، كان تشي غيفارا الذي قتل قبل 50 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *