الرئيسية / تحقيقات / كواليس زيارة الملك سلمان “الأسطورية” إلى روسيا

كواليس زيارة الملك سلمان “الأسطورية” إلى روسيا

بعيدًا عن الأضواء تجري الأعمال والتجهيزات المواكبة للزيارة التاريخية، التي يقوم بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى روسيا، دون كلل حيث تحول مقر إقامة الوفد الملكي، إلى جزء من السعودية في قلب موسكو.

ويرصد تقرير نشرته وكالة “بلومبيرغ” اليوم الجمعة، كيف أحضر الملك الذي يرافقه حوالي 1500 شخص، كل المستلزمات من “سلمه الكهربائي إلى السجاد الخاص به”.

ويظهر مقع فيديو من الزيارة “الملك يترجل من السلم الكهربائي الذي توقف في منتصف الطريق، ليتحرك الموكب بعد ذلك إلى وسط موسكو محاطًا بسيارات الشرطة”.

ونقلت الوكالة عن مصدر وصفته بالمطلع قوله إن “طائرة سعودية تسافر يوميًا بين الرياض وموسكو لنقل الإمدادات، وأنه قد تم نقل 800 كغم من الإمدادات حتى الآن”.

وبحسب المصدر “استبدل أعضاء الوفد الملكي بعض موظفي الفندق بموظفيهم، الذين يعرفون بالضبط كيف يحب أعضاء الوفد قهوتهم، وأحضر الملك سلمان الذي يقيم في فندق “فور سيزونز” أثاثه الخاص إلى الفندق”.

وفقًا للتقارير، حجزت الحكومة السعودية فندقين فاخرين كاملين للزيارة هما فندق “ريتز كارلتون” و”فور سيزونز”، حيث اضطر الأخير لإلغاء حجوزات بعض النزلاء لإفساح المجال، بل ونقل بعض الأشخاص الذين يعيشون في الفندق بشكل دائم.

وقال البواب الذي يرتدي الزي الأحمر في “فور سيزونز” إنه قد تم حجز الفندق بالكامل حتى 8 أكتوبر ولم يعد مفتوحًا للعامة.

وقال “فاديم براسوف” نائب رئيس اتحاد المطاعم والفنادق في روسيا إن تكاليف حجز الفندقين كاملين خلال الزيارة قد تصل إلى حوالي 3 ملايين دولار، وذلك الرقم لا يشمل الخدمات ووجبات المطاعم والعلاجات الصحية للوفد.

يذكر أن زعماء العالم عادة ما يسافرون بوفود ضخمة ترافقهم في رحلاتهم الخارجية.

ويسافر الرؤساء الأمريكيون على سبيل المثال بمئات المرافقين مع تجهيزات ضخمة، بما في ذلك سيارة ليموزين واقية من الرصاص وقوة حماية من الخدمة السرية، وهم أحيانًا يحجزون فنادق بأكملها وفقًا لوكالة بلمبيرغ.

وأقام الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في فندق ريتز في موسكو خلال رحلة العام 2009، وأقام الرئيس دونالد ترامب هناك أيضًا في العام 2013 أثناء مسابقة ملكة جمال الكون التي مولها.

المصدر: إرم نيوز

عن مركز بيروت

شاهد أيضاً

هل كان تشي غيفارا مهووساً بالاستشهاد؟

بعيداً من صورة الثائر المسلح دفاعاً عن قناعاته، كان تشي غيفارا الذي قتل قبل 50 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *