الرئيسية / تحقيقات / غاتيلوف: إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سوريا لن يعقبها تقسيم البلاد

غاتيلوف: إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سوريا لن يعقبها تقسيم البلاد

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط_ أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، غينادي غاتيلوف، اليوم الجمعة، أن إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سوريا لن يعقبها تقسيم البلاد.

 

وقال الوزير في الاجتماع الوزاري حول سورية الذى يعقد ضمن اطار الجمعية العامة للأمم المتحدة، “إن إنشاء مناطق تخفيف التصعيد هي إجراءات مؤقتة، فقد أقيمت لمدة 6 أشهر مع إمكانية التمديد، إذا لزم الأمر، ولكن بأي شكل من الأشكال لا يجوز الشعور بأن هذا هو مقدمة لتمزيق سوريا لاحقاً أو تقسيمها إلى مناطق نفوذ”.

 

وبسياق متصل دعا غاتيلوف المجتمع الدولي للانضمام إلى العمل لإزالة الالغام في سورية.

 

وأضاف نائب الوزير، “مشكلة إزالة الألغام…مشكلة حادة، الجيش الروسي يبذل كل ما بوسعه لمساعدة السوريين في هذه المسألة ولتجنب وقوع ضحايا جدد بين الأبرياء، من الضروري أن تقوم الأمم المتحدة والدول الأخرى الراغبة في مساعدة الشعب السوري”، بمساهمة بهذه القضية الإنسانية.

 

المصدر: إنترفاكس

عن شجون عربية

شاهد أيضاً

هيثم مزاحم يوقّع كتابه “مونتغومري وات والدراسات الإسلامية” الخميس في معرض بيروت للكتاب

يوقع مدير مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط الدكتور هيثم مزاحم كتابه الجديد “مونتغومري وات والدراسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *