الرئيسية / مقالات / “رؤية 2030” ستنقل السعودية من الذهب الأسود إلى الذهب الأخضر؟

“رؤية 2030” ستنقل السعودية من الذهب الأسود إلى الذهب الأخضر؟

مركز بيروت لدراسات الشرق الأوسط – بقلم: سلمان الأنصاري* — السعودية تمر بمرحلة تاريخية جديدة، من المتعارف لدى معظم الاقتصاديين في العالم هو صعوبة تنويع مصادر الدخل خصوصا مع وجود تحديات أمنية وجيوسياسية بالإضافة للتحديات الاقتصادية التي يمر العالم بها.

رؤية السعودية لعام 2030 هي رؤية طموحة جدا وقد يراها البعض كـ “too good to be true” جيدة جدا لكي تكون حقيقية.

ولكن بالنظر إلى الواقع الديموغرافي للسعودية سنجد أن أكثر من 70 في المائة من الشعب السعودي من فئة عمرية تحت الـ30 سنة وان أكثر من 50 في المائة، من الشعب تحت الـ25 سنة، هذه الثروة الشبابية لا تحتاج إلا إلى توجيه لكي يتم تسخيرها في صنع اقتصاد ذكي قادر على الإبداع والتغيير وخلق الفرص الاقتصادية والتنموية. أتذكر كلمة جميلة قالها لي توماس فريدمان حينما ادرت حواره في الرياض بخصوص رأيه عن جيله والجيل الحالي فقال: إن جيله كان يبحث عن عمل وهذا الجيل عليه أن يصنع العمل. “Looking for a job vs creating the job”

أعتقد أن أحد أهم ركائز أي اقتصاد حديث هو التركيز على إيجاد بيئة تنافسية وتسهيلات نظامية ولوجستية لريادة الأعمال وتحفيزها.

أعتقد أنه من الممكن الاستفادة من تجربة ولاية مينيسوتا في الولايات المتحدة في مجال ريادة الأعمال، فهي ولاية ديناميكية ومحفزة جدا لخلق الفرص، زرتها عدة مرات وتفاجأت حينما تواصلت مع أحد العاملات في مطعم وسألتها عن دراستها وخطة عملها المستقبلية فقالت لي بأنها تعمل على ابتكار منتج جديد في المجال التجميلي وأنها أنهت إجراءات براءة الاختراع وأنهت التواصل والاتفاق مع شركة مصنعه وأنها الآن تعمل على إيجاد خطة تسويقية. العجيب أنها لم تتكلف إلا رسوم رمزية، فالشركة المصنعة لن تصنع المنتج إلا بعد أن يتم طلبه من قبل المستهلك إلكترونيا.

هذه البيئة التنافسية والمحفزة على الإنتاج والابتكار هي أحد أهم الأسباب التي جعلت ولاية مينيسوتا من أنجح الولايات تعليميا واجتماعيا رغم صعوبة أجوائهم القارسة في الشتاء.

رجوعا للثروة السعودية، أعتقد أن ملامح الرؤية السعودية الجديدة تثبت بأن التحديات هي التي تخلق الفرص، وبأن السعودية ستنتقل من الاعتماد على الذهب الأسود إلى الذهب الأخضر، بمعنى من النفط إلى سواعد الشباب.

*سلمان الأنصاري، مؤسس ورئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية – الأمريكية أو ما يُعرف بـ”سابراك،”.

المصدر: موقع CNN بالعربية

المقال يعبّر عن رأي كاتبه ولا يعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

عبدالناصر القائد الذي لن يغيب /بقلم: المحامي عمر زين

بقلم: المحامي عمر زين األامين العام السابق الاتحاد المحامين العرب في يوم غياب الزعيم جمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *