أخبار عاجلة
الرئيسية / ترجمات / الأميركيون سيضربون “داعش” إذا هاجموا الأردن أو الوجود الأميركي في بغداد

الأميركيون سيضربون “داعش” إذا هاجموا الأردن أو الوجود الأميركي في بغداد

 

 

تقرير شبكة سي ان ان

 

كشف مسوولون اميركيون الى وجود ثلاثة سيناريوهات من شانها ان تودي الى توجيه ضربة جوية لداعش، السيناريو الاول هو مهاجمة داعش للحدود الاردنية او العاصمة العراقية بغداد والسيناريو الثاني هو قيام تنظيم داعش بتوجيه ضربة للمستشاريين العسكريين الاميركيين المتواجدين في العراق، اما السيناريو الثالث فيتمثل بالقيام بتجميع كبير لمقاتلي التنظيم والاسلحة على الحدود السورية باتجاه العراق وذلك حسب تقرير نشرته شبكة cnn الاميركية .

واضافة اشبكة نقلاً عن المسوولين الاميركين ان اكثر من عشرة الاف مقاتل ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام او ما يعرف بـ”داعش” يتواجدون داخل الاراضي العراقية والسورية، وذلك بعد تقييمات سابقة بينت ان عدد المقاتلين يبلغ نحو سبعة الاف فرد، ولا يمكن تحديد عدد عناصر التنظيم داخل العراق فقط لصعوبة تحديد عدد من يقومون بالذهاب والمجئ من والى سوريا.

وبين المسوولون ان هولاء المقاتلين جاووا من ثلاثة جهات، عبر الحدود السورية وممن خرجوا من السجون في المناطق التي تسيطر عليها داعش الى جانب المواليين للتنظيم في البلدات التي فرضت داعش سيطرتها عليها.

وبحسب احد هولاء المسوولين فان الالية التي تقوم عليها داعش الان هي كونها “قوة عسكرية تتنامى قدراتها، ومهاراتها،” والسوال المهم هنا هو مدى قدرتها على الامتداد في الوقت ذاته الذي تحافظ فيها على الاراضي التي سيطرت عليها، والجواب بحسب المسوول يعتمد على استمرار دعم العشائر والقبائل السنية التي تعتبر مصدر قوة واستمرارية للتنظيم.

وبينت مصادر عسكرية لـcnn ان عمليات جمع المعلومات عن اهداف محتملة لداعش لا زالت جارية، الا انه من الصعب توجيه ضربات عسكرية موجعة لاهداف كبيرة تابعة للتنظيم لانه لا يوجد مثل هذه الاهداف.. لافتا الى انه للان لم تتضح نية داعش وان كانت تريد السيطرة على بغداد ام تريد فقط محاصرتها وتوجيه ضربات عسكرية فقط، وبعض التحليلات تشير الى ان داعش تريد الان الوصول الى المناطق السنية في الوقت الحالي.

 

واشار المسوولون الاميركيون الى وجود ثلاثة سيناريوهات من شانها ان تودي الى توجيه ضربة جوية لداعش، السيناريو الاول قيام التنظيم بتوجيه ضربة للمستشاريين العسكريين الاميركيين المتواجدين في العراق، والسيناريو الثاني هو اذا حاولت داعش مهاجمة العاصمة العراقية بغداد او الحدود الاردنية، اما السيناريو الثالث فيتمثل بالقيام بتجميع كبير لمقاتلي التنظيم والاسلحة على الحدود السورية باتجاه العراق.

فيما يتعلق بالدفاع عن العاصمة العراقية، بغداد، فان المسوولين اوضحوا انهم يومنون بوجود عدد من الوحدات المدربة بشكل عال بالجيش العراقي والموالية للحكومة متمركز في العاصمة بغداد وما حولها.

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

ترامب منفتح على “اتفاق جديد” لاحتواء إيران

تناولت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية في تقرير لها اليوم محادثات الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والفرنسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *