الرئيسية / تحقيقات / ماذا يفعل «اليونيب» في لبنان؟

ماذا يفعل «اليونيب» في لبنان؟

lebanon-garbage

بقلم: حبيب معلوف — خبراء «اليونيب» في لبنان. هل يمكن اعتبار ذلك خبرا عاديا في بلد مثل لبنان فاض بالخبراء كما فاض بالازمات؟ لا يمكن اعتبار شيء في بلد مثل لبنان ضاعت فيه المعايير، وبات يعرف كيف يلبنن أي خيار او خبير او خبر دولي على هواه.
كما اشرنا في مقالات سابقة، يحاول برنامج الأمم المتحدة للبيئة (اليونيب) التدخل لمعالجة ازمة النفايات في لبنان. وبعد رسائل متبادلة مع رئيس الحكومة ومع رئيس اللجنة المكلفة بمعالجة الأزمة وزير الزراعة، زار وفد من المؤسسة منذ مدة لبنان مع ممثلين عن الحكومة البلجيكية لطرح إمكانيات التدخل. وقد خرج بخلاصة، نصح فيها بمعالجة المسألة في لبنان وفق معايير محددة وعدم ترجيح خيار الترحيل والمساعدة على إنتاج استراتيجية بعيدة المدى لإنتاج النفايات.
كما أرسل كتابا منذ شهر تقريبا بعد تلك الزيارة اقترح المساعدة في التغليف والتقنيات الحديثة لمعالجة النفايات، بالإضافة الى تقديم الدعم الفني والمشورة حول عملية التصدير. كما اعلم في كتابه الحكومة اللبنانية انه قام بتحضير الوثائق اللازمة لإجراء المناقصات لتصدير النفايات وفقا للمعايير البيئية الدولية والمعاهدات ذات الصلة…الخ.
الا ان الوفد وصل أمس الى لبنان في وقت توشك الحكومة فيه على توقيع عقد الترحيل مع شركة «شينوك»، بعد حصولها على الموافقة الرسمية الروسية، كما أعلن وزير الزراعة اكرم شهيب.
والسؤال الذي يطرح في بيروت الآن: هل ان مهمة وفد «اليونيب»، هي تغطية صفقة ترحيل النفايات ام التأكد من مدى مطابقتها للمعايير والاتفاقيات الدولية حتى لو لم تشارك في وضع دفاتر الشروط والمناقصات او على الأصح اتفاقية التلزيم؟ في وقت لا يوافق كثر في لبنان على مبدأ الترحيل بذاته، لاسباب متعددة، تتراوح بين البيئي والاقتصادي والقانوني والاخلاقي!
اما في المهمة الإستراتيجية للوفد، أي محاولة توقيع اتفاقية او بروتوكول مع وزارة البيئة للمساعدة في وضع استراتيجية بعيدة المدى والتي بحسب رأينا تأخر وضعها أكثر من 20 سنة في لبنان، فلا بد من ترقب ما سيطرح في هذا المجال، خصوصا ان بعض خبراء وزارة البيئة كانوا يعتقدون دائما ان الخطط التي كانت تضعها الوزارة تاريخيا بالتعاون مع مجلس الانماء والاعمار ووزارة الداخلية والبلديات كانت «استراتيجية». وقد تم تحسين هذا التوجه التاريخي بعد طول انتقادات، بإصدار مشروع قانون لإدارة النفايات، ينص على وضع استراتيجية!
فهل سيساهم برنامج الامم المتحدة للبيئة في إعادة الأمور الى نصابها وإقناع وزارة البيئة بان الاستراتيجية تأتي قبل القوانين والخطط والمراسيم والقرارات، ام يساير على جاري عادة برامج الأمم المتحدة، التي تحترم سيادة الدول ومصالح المتنفذين فيها، وتخرج بحلول توفيقية سرعان ما تأكلها الأزمات البيئية المتراكمة؟!
في الاجتماع الذي عقد امس بين وفد «اليونيب» وممثلي المجتمع المدني، كشف المدير الاقليمي لليونيب اياد ابومغلي ان المطلوب من «يونيب» على مستوى خيار الحكومة في التصدير، الكشف على النفايات قبل التصدير وبعده والتأكد من ان المصانع التي ستنقل اليها النفايات تلتزم بالمعايير البيئية ولا تترك آثارا بعد المعالجة، مستدركا بان «اليونيب» كانت قد وجهت رسالة الى الحكومة اللبنانية في الشهر العاشر من العام الماضي اعلمت فيه الحكومة ان التصدير ليس هو الحل الأنسب، وان المعالجة يجب ان تكون في لبنان. وقد كان رد ممثلي المجتمع المدني واضحا وصريحا وبإجماع قل نظيره برفض الترحيل، مطالبين «اليونيب» بشكل مباشر وصريح بعدم تغطية هذا الحل، معتبرين ان بامكان لبنان اذا اتخذ قرارا سياسيا مسؤولا ان يجد الحل على أراضيه وفق الاستراتيجية التي اقترحها الكثير من البيئيين المخضرمين منذ 20 عاما والتي تتطابق مع العناوين الاستراتيجية التي تقترحها «اليونيب» كحلول للمدى البعيد، القائمة على مبادئ الادارة المتكاملة للحل، والتي يمكن البدء بتطبيقها من الغد وعدم انتظار فترة انتهاء العقد الذي يدوم 18 شهرا وبكلفة مالية واقتصادية وأخلاقية لا يمكن للشعب اللبناني تحملها.
فما سيكون موقف «اليونيب» النهائي، في ظل الكلام عن اقتراب موعد التوقيع على عقود التصدير، لا سيما بعد تحذيرات بيئية شديدة اللهجة مثل القول ان المساعدة على ترحيل النفايات من لبنان ستضيع فرص إيجاد الحلول السليمة وستكون مكلفة جدا، لن تكون الخمسة آلاف ليرة على صفيحة البنزين كافية لتمويلها، مما سيلهب البلاد ويدخلها في فوضى اكبر من التي نتخبط فيها الآن. فهل نعود الى الخطط الطارئة المطعمة بالإجراءات التي تتصف بالاستراتيجية كالتخفيف والفرز من المصدر وتشغيل معامل الفرز والتسبيخ والتخلص من المتبقيات في الأماكن المقترحة للمعالجة كمثل الناعمة وبرج حمود؟

المصدر: صحيفة السفير اللبنانية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

مصادر إسرائيلية: إقالة تيلرسون لحسم سياسات ترامب إزاء كوريا الشمالية وإيران

قالت مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة أمس (الثلاثاء) إن قيام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتعيين رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *