الرئيسية / شؤون سورية / وزارة الدفاع الروسية: تركيا تستعد للتدخل عسكرياً في سوريا

وزارة الدفاع الروسية: تركيا تستعد للتدخل عسكرياً في سوريا

إيغور كوناشينكوف
إيغور كوناشينكوف

شجون عربية — ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن التطورات على الحدود السورية-التركية تدل على استعدادات تركيا للتدخل عسكريا في سوريا.

وقال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية في مؤتمر صحفي عقده الخميس 4 فبراير/شباط: “لدينا معلومات موثوقة تدفعنا إلى الاشتباه بأن تركيا تجري استعدادات مكثفة للتدخل عسكريا في الجمهورية العربية السورية. ونلاحظ يوما بعد يوم مزيدا من الدلائل التي تشير إلى تحضير القوات المسلحة التركية لإجراء عمليات نشطة في أراضي سوريا”.

وأعاد كوناشينكوف إلى الأذهان أنه سبق لوزارة الدفاع أن نشرت أشرطة فيديو تظهر قصف مناطق سورية مأهولة في ريف اللاذقية الشمالي من قبل مدافع تركية ذاتية الحركة.

وأعرب عن المسؤول العسكري الروسي عن استغرابه من صمت ممثلي البنتاغون وحلف الناتو وما يسمى المنظمات الحقوقية المعنية بوضع حقوق الإنسان في سوريا، بعد نشر تلك المواد المصورة، على الرغم من أن موسكو دعتهم إلى الرد على مثل هذه الانتهاكات.

وأعاد إلى الأذهان أنه سبق لوزارة الدفاع الروسية أن كشفت كافة العمليات الاستطلاعية في منطقة الشرق الأوسط. وشدد قائلا: “لذلك إذا كان البعض في أنقرة يعتقدون أن القرار التركي بمنع مراقبين روس من تنفيذ طلعة مراقبة فوق أراضيها سيساعدهم في إخفاء شيء ما، فإنه تصرف غير مهني على الإطلاق”.

وأكد كوناشينكوف أن الجانب الروسي يعتبر قرار أنقرة إلغاء التحليق الذي كان من المقرر تنفيذه في إطار اتفاقية “السماء المفتوحة” الدولية في الفترة 1-5 فبراير/شباط الجاري سابقة خطيرة للغاية ومحاولة لإخفاء أنشطة عسكرية غير شرعية عند الحدود مع تركيا.

وأوضح أن مجموعة من المراقبين الروس وصلوا مطار اسكي شهير التركي يوم الأربعاء وسلموا العسكريين الأتراك معلومات عن المسار المخطط لها للتحليق. لكن ممثلي وزارة الدفاع التركية لم يسمحوا بالتحليق فوق المناطق المحاذية لأراضي سوريا والمطارات التي تنتشر فيها طائرات تابعة لدول أعضاء في حلف الناتو، دون أن يقدموا أي إيضاحات معقولة بشأن هذا الموقف.

وشدد المسؤول العسكري على أن روسيا لن تترك هذا الانتهاك التركي لاتفاقية “السماء المفتوحة” بدون رد، مؤكدا أن مثل هذه الخطوات من جانب دولة عضو في حلف الناتو، لا تساهم في تعزيز الثقة والأمن في أوروبا.

كوناشينكوف: الجانب الروسي لم يتلق حتى الآن أي أدلة حول الاختراق المزعوم للأجواء التركية

كما نفى كوناشينكوف المزاعم التركية حول تسليم أنقرة للجانب الروسي مواد حول الانتهاك المزعوم للأجواء التركية من قبل طائرة عسكرية روسية من مجموعة الطائرة المشاركة في العملية العسكرية بسوريا.

وتابع الناطق الصحفي تعليقا على تصريحات تركية جديدة يوم الخميس حول تسليم موسكو مواد حول انتهاك الأجواء التركية. وشدد قائلا: “إننا لم نتلق أي مواد عبر قنوات عسكرية أو دبلوماسية”.

وأعاد كوناشينكوف إلى الأذهان أنه ليس أول اتهام كاذب توجهه أنقرة إلى مجموعة الطائرات الروسية في سوريا بهذا الشأن.

وأضاف: “يؤكد ذلك مرة أخرى أن القصة كلها حول انتهاك المجال الجوي التركي مختلفة وليست إلا مسرحية استفزازية سيئة الإخراج”.

المصدر: روسيا اليوم

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

الكرملين: بوتين وأردوغان بحثا احتمال إجراء قمة ثلاثية حول سوريا

أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *