الرئيسية / شؤون سورية / الجيش السوري يقترب من نبل والزهراء

الجيش السوري يقترب من نبل والزهراء

Syrian-army-Aleppo-rif

شجون عربية — تابعت قوات الجيش السوري، يوم الثلاثاء، تقدمها في محافظة حلب شمال سوريا لتصبح على بعد خمسة كيلومترات من بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين من المسلحين، بحسب ما ذكر “المرصد السوري لحقوق الانسان” والإعلام السوري الرسمي.
وقال مدير “المرصد” رامي عبد الرحمن: “تابعت قوات النظام تقدمها في ريف حلب الشمالي حيث سيطرت صباح اليوم على قرية حردتنين وعلى القسم الشمالي من بلدة رتيان، بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل المقاتلة والاسلامية وجبهة النصرة، تزامنا مع شن الطائرات الروسية ضربات جوية مكثفة”.
وأضاف “تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والفصائل وابرزها جبهة النصرة داخل قرية رتيان وعلى اطرافها”، وأسفرت الاشتباكات المستمرة عن مقتل اكثر من 15 جندياً نظامياً، وأكثر من عشرين من المسلحين.
وتابع أن الجيش السوري بات على بعد خمسة كيلومترات من بلدتي نبل والزهراء، مشيراً إلى أنه “اذا استكملت قوات النظام سيطرتها على رتيان، تبقى امامها قرية معرسة الخان التي يتواجد فيها عدد قليل من مقاتلي الفصائل، قبل وصولها الى نبل والزهراء”.
وأضاف “المرصد”، يوجد “اكثر من خمسة الاف مقاتل موالين لقوات النظام” في نبل والزهراء، وقد “تلقوا تدريبات على ايدي حزب الله”.
واكدت “وكالة الانباء السورية” (سانا)، من جهتها، أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تعيد الامن والاستقرار الى قرية حردتنين في ريف حلب الشمالي اضافة إلى فرض السيطرة النارية على قرية رتيان الواقعة إلى الجنوب منها”.
وجاء تقدم قوات الجيش السوري في ريف حلب الشمالي غداة سيطرتها، الإثنين، على قريتي تل جبين الاستراتيجية ودوير الزيتون، اثر هجوم بدأته بدعم جوي روسي، في محاولة لتضييق الخناق على المسلحين وقطع طرق امدادهم الى مدينة حلب، التي تشهد منذ صيف العام 2012 معارك بين القوات النظامية والمسلحين.
من جهة ثانية، دانت السلطات السورية ما وصفته بـ”الانتهاكات التركية” لسيادة اراضيها عبر قصفها بالمدفعية منطقة حدودية في ريف اللاذقية الشمالي غرب البلاد.
ونقلت “سانا” عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية ان “السلطات التركية قامت اليوم (امس الإثنين) بإطلاق النار من مدفعية الجيش التركي باتجاه جبل عطيرة في الريف الشمالي لمدينة اللاذقية، ما أدى إلى وقوع إصابات بين صفوف المدنيين”.
وأضاف المصدر ان الحكومة السورية “تعتبر هذا الفعل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وجريمة بحق المواطنين السوريين المدنيين”، وتطالب “الحكومة التركية بالكف عن هذه الانتهاكات للسيادة الوطنية للجمهورية العربية السورية واحترام قواعد القانون الدولي”.
وتابع ان الحكومة السورية “تحتفظ بحقها في اتباع جميع الوسائل المتاحة للرد على هذه الجريمة النكراء”.
ولم تصدر السلطات التركية اي تعليق او رد رسمي حول هذا الموضوع.

المصدر: فرانس برس، صحيفة السفير اللبنانية

عن بيروت نيوز عربية

شاهد أيضاً

الأسد: سوريا سترد على العدوان التركي عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة

أكد الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الخميس، أن سوريا سترد على العدوان التركي عبر كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *